حبسا أطفالهما 4 أشهر خوفاً من "كورونا" في السويد

عاقبت محكمة سويدية والدين بانتزاع أطفالهما منهما، بعد أن قاما بحبسهم داخل منزلهم لنحو 4 أشهر خوفا من تعريضهم للفيروس، وذلك كما ذكرت  صحيفة "غارديان" البريطانية.

وأقدم الوالدين على حبس أطفالهم الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و17 عاما، داخل المنزل بين شهري مارس ويوليو، ومنعهم من الخروج من المنزل تماما.

وقال محامي الأطفال أن الوالدين أغلقا باب المنزل بالمسامير لمنعهم من الخروج، كما حبسا كل واحد منهم على حدة في غرفته لمنعهم من الاختلاط حتى ببعضهم البعض.

وأنكر الأبوان أنهما حبسا الأطفال رغما عن إرادتهم، قائلين إنه كان من المسموح لهم الخروج "في أحال أرادوا ذلك"، وأكدا أنهما سيستأنفان الحكم.

وكانت السويد من الدول التي لم تفرض أوامر إغلاق صارمة في ذروة تفشي وباء "كوفيد 19"، إذ بقيت المطاعم والنوادي الرياضية مفتوحة، كما أن التلاميذ تحت سن 16 عاما كانوا ملزمين بالذهاب إلى المدارس.

 

 

طباعة