اجبار طفل على تغيير ملابسه قبل أن يستقل الطائرة!

    أجبرت سلطات الأمن في مطار جنوب إفريقيا، طفلاً على تغيير ملابسه قبل أن يستقل الطائرة، وذلك كما ذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية.

    وأوضحت الصحيفة أن الطفل ستيفي لوكاس البالغ من العمر 10 أعوام، كان عائدا من جنوب أفريقيا إلى نيوزيلندا، قبل أن يتم إخباره في مطار جوهانسبرغ أن قميصه "يخالف السياسة الأمنية".

    وقال والداه، اللذان كانا يرافقان ابنهما في الرحلة يوم 17 ديسمبر، إن ستيفي كان يرتدي قميصا مطبوعا عليه صورة ثعبان ضخم.

    وتابعا: "خيّرنا موظفو الأمن بين تغيير القميص أو عدم صعود الطائرة، حتى لا يتسبب في إثارة فزع وقلق الركاب الآخرين".

    واضطر الطفل إلى الخضوع لسياسة المطار، فيما توصل الطرفان في النهاية إلى حل وسط، يقضي بقلب القميص بهدف إرجاع صورة الثعبان إلى الخلف، حتى تظهر على ظهره، وليس صدره.

    وقال بيان من المطار إن ضباط الأمن "لهم الحق في تحديد ما إذا كان أي شيء يمكن أن يسبب أذى أو قلقا للركاب على متن الطائرة".

    ومن المعلوم أن معظم شركات الطيران لا تقدم إرشادات واضحة ورسمية بشأن الملابس المحظورة على متن الطائرات، إلا أن الإجماع حاصل على الملابس ذات الشعارات التي قد تعتبر مسيئة أو تحتوي على لغة غير مهذبة، إلى جانب الملابس المهترئة الممزقة.

    طباعة