"مسافر عنيد" يجبر طائرة متجهة إلى أيسلندا للهبوط في النرويج

قالت الشرطة النرويجية إن طائرة ركاب كانت متجهة من المجر إلى أيسلندا اضطرت للهبوط، غير المخطط له، في النرويج، بسبب مسافر صعب المراس، اليوم، ورفضت تكهنات بمحاولة اختطاف محتملة.

وقالت الشرطة في مدينة ستافنجر غربي النرويج عير تويتر: "تم إنزال راكب في الستينيات من عمره". مضيفة أنه لم يصب أي من الركاب أو أفراد طاقم الطائرة.

وأشارت التقارير الأولية إلى أن الرجل كان في حالة سكر، لكن المتحدث باسم شرطة ستافنجر، جون داجسلاند، قال إن الرجل أخبر الشرطة أنه كان قد تناول دواء، ولم يتذكر أي شيء عن الحادث.

وقال داجسلاند لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الرجل، وهو مواطن أيسلندي، سوف يخضع لفحص طبي، إلى حين استكمال التحقيق.

وأضاف أنه لم يتم التعامل مع الحادث على أنه محاولة اختطاف، لكن يمكن التحقيق مع الرجل لأنه لم يمتثل لأوامر الطيار.

وغادرت طائرة "ويز إير" مجدداً وعلى متنها نحو 200 شخص مطار سولا بالقرب من ستافنجر، إلى وجهتها في ريكيافيك. وكانت الطائرة قد أقلعت في البداية من بودابست في المجر.

طباعة