ارتفاع أسعار الذهب إلى أعلى مستوى لها منذ 6 أشهر

أنهت أسعار التعاقدات الآجلة للذهب تعاملات، أمس، بارتفاع ملموس مع التراجع الكبير لأسعار الأسهم وتراجع الدولار أمام العملات الرئيسية الأخرى ،بعد تجديد الرئيس الأميركي دونالد ترامب لهجومه على سياسات مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الأميركي.

وكتب "ترامب" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" اليوم يقول "مشكلة اقتصادنا الوحيدة هي مجلس الاحتياطي الاتحادي.. ليس لديهم (في المجلس) أي إحساس بالسوق، ولا يفهمون الحروب التجارية الضرورية أو الدولار القوي أو حتى عرقلة الديمقراطيين للموازنة بسبب الخلاف حول الحدود".

وأضاف الرئيس الأميركي إن "مجلس الاحتياطي مثل لاعب الجولف القوي الذي لا يمكنه أن يفوز لأنه يفتقد إلى اللمسة، فهو لا يستطيع وضع الكرة في الحفرة".

جاءت تغريدة ترامب في أعقاب تقارير إعلامية عن وجود مشاورات بين ترامب ومستشاريه القانونيين حول إمكانية إقالة رئيس المجلس "جيروم باول" بسبب خطة مجلس الاحتياطي لمواصلة الزيادة التدريجية لأسعار الفائدة.

كان وزير الخزانة الأميركي "ستيفن مونشن" قد نفى يوم السبت الماضي هذه التقارير، وكتب على موقع تويتر يقول إن ترامب قال له إنه لا يتفق مع سياسة مجلس الاحتياطي لكنه لم يقترح أبدا إقالة باول.

وكتب مونشن على موقع التواصل الاجتماعي "تحدث مع الرئيس دونالد ترامب وقال /اختلف تماما مع سياسة مجلس الاحتياطي. واعتقد أن زيادة أسعار الفائدة وتقليص محفظة سندات المجلس هو أمر مروع تماما في هذا التوقيت، وبخاصة في ضوء المفاوضات التجارية الرئيسية التي أخوضها حاليا، لكنني لم اقترح طرد رئيس المجلس جاي باول، كما أنني لا اعتقد أن لدي الحق في عمل هذا".

وقد تراجع مؤشر سعر الدولار أمام العملات الرئيسية بنسبة 4% تقريبا خلال تعاملات اليوم.

وأنهى المعدن الأصفر تعاملات اليوم بارتفاع قدره 70ر13 دولارا أي بنسبة 1ر1% إلى 80ر1271 دولارا للأوقية تسليم فبراير المقبل.

كان الذهب قد أنهى تعاملات يوم الجمعة الماضي أخر أيام أسبوع التداول الماضي بتراجع قدره 80ر9 دولار أي بنسبة 8ر0% إلى 10ر1258 دولارا للأوقية.

كما ارتفع سعر الفضة خلال تعاملات اليوم بمقدار 12ر0 دولار أي بنسبة 1% إلى 820ر14 دولارا للأوقية تسليم مارس المقبل، في حين تراجع سعر النحاس بنسبة 3ر0% إلى 661ر2 دولار للرطل تسليم مارس المقبل.
 

طباعة