بيع قبعة بأكثر من نصف مليون دولار

حققت قبعة إنديانا جونز الشهيرة أكثر من نصف مليون دولار في مزاد كبير أقيم في لندن، وشمل تذكارات مأخوذة من بعض أهم الأفلام في السنوات الأربعين الأخيرة.

إلا أن القطعة الرئيسية في المزاد وهي سترة ارتداها هان سولو في فيلم «ستار وورز: ذي إمباير سترايكس باك» لم تبع، إذ لم تصل إلى السعر الأساسي المحدد لها أي 450 ألف جنيه استرليني (665 ألف دولار).

وأكد المشرفون على المزاد أنهم تلقوا بعد المزاد عدداً من الاقتراحات لشراء السترة ويأملون بالتوصل إلى اتفاق في الأيام المقبلة.

وقد عرض للبيع في هذا المزاد في مقرّ معهد الفيلم البريطاني على ضفة نهر التيمز، أكثر من 600 قطعة من أزياء وأكسسوارات مأخوذة من أفلام ومسلسلات لاقت نجاحاً شعبياً كبيراً.

وتنظم شركة «بروب ستور» هذا المزاد منذ عام 2014 وكانت تتوقع هذه المرة أن يحقق 3.5 مليون جنيه استرليني وهو مستوى قياسي. إلا أنها قد لا تكون حققت هذا الرقم بسبب عدم بيع سترة هان سولو التي كان يتوقع المنظمون أن يصل سعرها إلى مليون جنيه استرليني.

وبيعت القبعة التي اعتمرها هاريسون فورد في الجزء الأول من مغامرات إنديانا جونز «راديرز أوف ذي لوسن آرك» والتي تحمل توقيعه، بسعر فاق التوقعات مع تحقيقها 522 ألف دولار. والقبعة هي من الأشهر في تاريخ السينما منذ قبعة شارلي تشابلن السوداء.