هند آل مكتوم: عَلَمُنا سيظل رمزاً للانتماء للوطن والولاء لقيادته والتمسُّك بقِيَم الاتحاد

أكدت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، أن "يوم العَلَم" مناسبة غالية بما ترمز له من إعلاء قيم الانتماء للوطن والولاء لقيادته، وترسيخ المبادئ التي أرساها مؤسس الاتحاد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، مع وضع اللبِنات الأولى في بناء صرح الاتحاد، واستذكار ما قدّمه جيل الآباء المؤسسون من بذل وعطاء في سبيل تعزيز ركائز رفعة الوطن وتدعيم أركانه.

وقالت سموها: "إن المكانة الرفيعة التي وصلت إليها دولة الإمارات، هي نتاج مسيرة حافلة بالإنجازات، بدأها زايد الخير ويقودها اليوم بكل حكمة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بمتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ودعم إخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حُكَّام الإمارات، لتستمر دولتنا في البناء واكتشاف مسارات تنموية جديدة، تسابق فيها العالم بخطى واثقة نحو أرقى مستويات التميز".

وأضافت سموها: "سيظل عَلَم الامارات رمزاً لتضحيات أبناء الوطن وتخليداً لإرث البطولة والشهادة التي سطرها جنود الامارات البواسل بدمائهم في ساحات الفداء، وحافزاً للأجيال لمضاعفة الإنجازات وحماية المكتسبات، ليظل علم الإمارات رمزاً للخير والعطاء والسلام والتعايش في كل ربوع العالم".

وأوضحت سموها أن أهم دلالات الاحتفال بيوم العَلَم تتجسد في إبراز تلاحم النسيج الوطني الإماراتي والتفاف الشعب حول قيادته التي لا تدخر جهداً في سبيل وضع اسم دولتنا في أعلى المراتب، والحفاظ على مكانتها بين أسرع شعوب العالم تطوراً وأكثرها ازدهاراً، بفضل رؤيتها الواضحة للمستقبل، وبمداد من الثقة في مسيرتنا الحافلة بقصص النجاح التي قدّم بها أبناء الإمارات نموذجاً فريداً في التفاني في خدمة الوطن وترسيخ مقوّمات نهضته.

واختتمت سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم كلمتها بمناسبة "يوم العَلَم" بالتأكيد على أهمية مواصلة الجميع للعمل بكل جد واجتهاد، كلٌ في مجاله، لترسيخ المكانة الرائدة والصورة المشرفة لدولة الإمارات وتأكيد تنافسيتها وتصدرها المراكز الأولى عالمياً ضمن مختلف المجالات.

طباعة