"شرطة الشارقة": 400 درهم غرامة عدم التزام المشاة بالإشارات الضوئية

اختتمت إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، حملة "عبور المشاة"، التي أطلقتها مطلع يونيو الجاري، وهدفت من خلالها إلى تعزيز ونشر ثقافة الوعي المروري في الالتزام والتقيد بالأنظمة المرورية، التي تضمن سلامة المشاة على الطريق، والحد من حوادث الدهس والإصابات والوفيات، للوصول لأعلى مستويات السلامة المرورية لجميع مستخدمي الطريق بما يجسد رؤية شرطة الشارقة المنسجمة مع الهدف الاستراتيجي لوزارة الداخلية الرامي إلى جعل الطرق أكثر أمناً.

وقال رئيس قسم المرور والدوريات بشرطة الشارقة، الرائد عبدالله سالم المنذري: استهدفت الحملة مستخدمي الطريق من "عابري المشاة" من خلال نشر مواد توعية عبر حسابات القيادة بمنصات مواقع التواصل الاجتماعي، والمواقع الإخبارية بعدة لغات "العربية، الإنجليزية، والأوردو"، والتي بلغ عدد المستفيدين منها 17 ألف شخص.

ودعا رئيس قسم المرور والدوريات بشرطة الشارقة، إلى التقيد بالقوانين المنظمة للسير والمرور، وأهمية الالتزام بالوقوف الصحيح في الأماكن المخصصة للمشاة، حفاظاً على أمن وسلامة مستخدمي الطريق، مشيراً إلى أن اللائحة التنفيذية لقانون السير والمرور تنص على أن عدم التزام المشاة بالإشارة الضوئية، وعبور الطريق من الأماكن غير المخصصة للعبور يترتب عليه غرامة مالية قدرها 400 درهم.

وأكد أن سلامة المشاة على الطريق مسؤولية مشتركة بين مستخدمي الطريق والمشاة، ولمستخدمي الطريق دور كبير في تحقيق السلامة من خلال الحذر والانتباه خلال عبور الطريق.

وأشار رئيس قسم المرور والدوريات، أن تكثيف الحملات المرورية على مدار العام، يصب في توعية أفراد المجتمع، والتي تكون مبنية على إحصائيات العام الماضي مما يسهم في ايجاد حلول لبعض الملاحظات التي تم رصدها سابقاً، داعياً السائقين إلى الالتزام بقوانين السير والمرور متمنياً السلامة للجميع.

 

طباعة