«إسعاف دبي» تدرب السائقين على الأعطال الفنية للمركبات

«لوتاه التقني» يدرّب 50 سائق إسعاف على صيانة السيارات. من المصدر

أطلقت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، ومركز لوتاه التقني، مبادرة لتدريب السائقين في مجال ميكانيكا السيارات، بهدف تأهيل وتمكين 50 مشغل مركبة إسعاف، في مجال صيانة السيارات، لتمكنهم من تفادي الأعطال الفنية للمركبات قبل وقوعها، من خلال الفحص السريع قبل الخروج لتلبية نداء مريض.

وأفاد المدير التنفيذي للمؤسسة، خليفة بن دراي، بأن التنوع في مجال التدريب يؤهل ويمكن الموظفين من أن يكونوا أصحاب خبرات شاملة تخدم مجال الإسعاف الميداني بشكل أكبر، منوهاً باستعداد جميع القطاعات لدعم منظومة العمل الحكومي، بهدف تقديم خدمات أفضل للمجتمع، متابعاً أن «مركز لوتاه التخصصي قدم مبادرة لتأهيل مشغلي مركبات الإسعاف للتعامل مع الأعطال الميكانيكية، ورحبنا بهذا التعاون النوعي، الذي سيشكل إضافة في مجال خبراتهم».

وأضاف: «نتطلع لتعزيز التعاون المشترك بيننا، وتبادل الخبرات والمعرفة، بما يتوافق مع تطلعات حكومة دبي، في جعل التميز والابتكار منهجاً للعمل الحكومي»، لا فتاً إلى أن هذا التعاون يعد خطوة نحو شراكة أكبر على مستوى التدريب والتعليم. من جانبه، أكد المدير التنفيذي لمركز لوتاه التقني، يعقوب الحمادي، أن «الظروف التي نمر بها تستدعي التعاون والتكاتف بين جميع الأطراف المعنية، للعمل معاً على ضمان سلامة وأمان وصحة المجتمع، وتأتي هذه المبادرة كواجب من المركز لخط الدفاع الأول في مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وإسهام في دعم رؤية الإمارات للخمسين عام المقبلة، وتسهيلاً لمهام السائقين الإنسانية، وتأكيداً على التزامنا في مركز لوتاه التقني المتواصل، دعم المجتمع وتأهيل وتدريب كوادره، بما يخدم رقي وسعادة المجتمع».

وتشمل الدورة تدريباً عملياً في قسم ميكانيكا السيارات الذي يعد أحد أقسام مركز لوتاه التقني التدريبية على أعطال السيارات المختلفة والمتنوعة، كأعطال الإطارات والأعطال الكهربائية إلى جانب التعرف إلى بعض المشكلات الميكانيكية في السيارة والتمييز بين ألوان الدخان والتعامل الصحيح مع تسريب الزيت وكيفية التأكد من سلامة سيارة الإسعاف وجاهزيتها للعمل في مختلف الظروف.

طباعة