العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ضمن خدماتها المقدمة في المعرض

    «إسعاف دبي» تعزز أسطول «إكسبو» بمركبتَي «كبار الشخصيات» الأحدث عالمياً

    صورة

    كشفت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف عن إدخال مركبتين جديدتين لخدمة «كبار الشخصيات»، ضمن أسطولها المخصص لخدمة معرض «إكسبو 2020»، تُعدان الأحدث على مستوى العالم.

    وأوضحت المؤسسة أنها ستستقبل «إكسبو 2020»، وهي في أتمّ الجاهزية والاستعداد، سواء على مستوى الأفراد أو الخدمات والتقنيات، حيث أضافت لأسطولها الإسعافي مركبتَي إسعاف بمواصفات خاصة جداً لكبار الشخصيات تعتبران الأكثر تطوراً وراحة على مستوى العالم.

    وقال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، خليفة الدراي، لـ«الإمارات اليوم»: «نسعى لإبراز التقدم في مستوى الخدمات الذي تتميز به دولة الإمارات بشكل عام، ودانة الدنيا (دبي) بشكل خاص، من خلال التفرد في الخدمات، لذلك نحرص على تطوير أسطولنا الإسعافي بما يتوافق مع رؤيتنا في تقديم خدمات مبتكرة ورائدة عالمياً».

    وتابع: «ضمن مشروعات مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف التطويرية لمركبات الإسعاف للحالات الطارئة، أضفنا سيارتَي إسعاف لخدمة كبار الشخصيات ستتمركزان بالقرب من المنصة الرئيسة»، مشيراً إلى أنه قد تم إدخال العديد من التقنيات والتحديثات على التجهيزات الداخلية والخارجية للمركبتين من خلال استخدام تقنية نظام «الإنتراكس»، الذي يسمح بتجهيز المركبة بكل سهولة خلال ‫الحالات الطارئة، وحالات النقل الخاصة، ما يعطي مساحة داخلية أكبر لراحة المريض، بالإضافة إلى استخدام نقالة «فيرنو» الذكية المتطورة من نوع (أي أن أكس)، التي تعتمد في حركتها على نظام ذكي يتأقلم مع حجم وحالة المريض».

    وأضاف الدراي: «تم تصميم المركبة من الداخل بشكل يوفر الرفاهية والراحة الكاملة للمريض، أما من الخارج فقد تم تزويد المركبات بأنظمة تتيح الراحة والسلامة كنظام التعليق الهيدروليكي الذكي الذي يحافظ على ثبات المركبة بكل راحة وهدوء، ويقلل من الاهتزازات لضمان راحة المريض خلال عملية النقل، بالإضافة إلى نظام الآيستك الذي يحدد ويقلل من الأعطال ‫الفنية من خلال إمكانية تحديد وإصلاح العطل».

    وتابع «كسائر مركبات الإسعاف، فإن المركبة الجديدة مزودة بنظام التتبع الذكي لتحديد موقعها، وهو نظام متطور ‫يستقبل البلاغات، ثم يوجه السيارة الأقرب إلى موقع البلاغ، ومراقبة حالة ‫المريض وإرسال معلومات عن حالته إلى المستشفيات بشكل فوري». وأضاف: «هذا المشروع هو مشروع الإسعاف المتطور بنسخته الجديدة نتاج ست سنوات من العمل والتحديث على مركبات الإسعاف، والذي سيتم إطلاقه أول مرة خلال معرض إكسبو2020».‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

    وأكد أن المؤسسة تتبع نهج الابتكار والإبداع في مبادراتها كافة، للارتقاء بخدماتها، والتعامل مع جميع الفعاليات والمناسبات والأزمات والطوارئ.

    ولفت إلى أن المؤسسة درست الاحتياجات التي تتطلبها كل مبادراتها، والتحديات الميدانية التي تواجه تنفيذها. ودعا بن دراي أفراد المجتمع إلى تحميل تطبيق المؤسسة الذكي DCAS SOS، الذي يمكنهم من طلب خدمات المؤسسة الطارئة بلمسة زر، وتقديم الخدمة في زمن قياسي، ومن باب المسؤولية المجتمعية حثهم على التسجيل في مشروع التطوع الإسعافي، من خلال منصة هيئة تنمية المجتمع بدبي، والحصول على دورة مستجيب أول، ليسهموا في أهداف المؤسسة السامية لإنقاذ الأرواح.

    وأضاف: «توجيهات قيادتنا أن يكون لدينا (إكسبو) استثنائي، وقمة استثنائية، ونستضيف العالم لنتحدث عن المستقبل، وهذه مسؤولية نتحملها جميعاً لإبراز التقدم في مستوى الخدمات في دولة الإمارات بشكل عام، ودبي بشكل خاص، ونحرص على تطوير أسطولنا الإسعافي بما يتوافق مع رؤيتنا في تقديم خدمات مبتكرة ورائدة عالمياً، لذلك في المؤسسة مشروع خاص لتطوير مركبات الإسعاف، حيث يتم إدخال العديد من التقنيات والتحديثات على التجهيزات الداخلية والخارجية».

    وأشار إلى أن هذه التحديثات تضمن تقديم خدمات مميزة وسريعة أكثر أماناً وحرفية، نتابعها ونقيّمها بشكل دوري، وجميع مركباتنا جديدة ومطورة، موضحاً أنه تم أخيراً إضافة مركبتَي إسعاف بمواصفات خاصة جداً لكبار الشخصيات، ستتمركزان بالقرب من المنصة الرئيسة.

    تُعد مركبتَا إسعاف «كبار الشخصيات» نتاج ست سنوات من العمل والتحديث، ويبدأ تشغيلهما أول مرة خلال معرض «إكسبو 2020»، الذي ينطلق في الأول من أكتوبر المقبل، ويستمر حتى نهاية مارس من العام المقبل.

     

    طباعة