المشروع يقلل الازدحامات المرورية في مدينة كلباء

92 % نسبة إنجاز الطريق بين شارع الشيخ خليفة بالفجيرة ومركز خطم الملاحة

الطريق سيسهم في دعم النمو الاقتصادي والتجاري والسياحي لمدينة كلباء. أرشيفية

كشفت مديرة المنطقة الشرقية في وزارة تطوير البنية التحتية، المهندسة حليمة الشحي، أن مشروع ربط طريق بين شارع الشيخ خليفة بالفجيرة ومركز خطم الملاحة، قد بلغت نسبة إنجازه 92%، بكلفة بلغت 59.8 مليون درهم، متوقعة تسليمه في نهاية هذا العام.

وأشارت إلى أن المشروع سيسهم في تسهيل حركة المرور، ومن شأنه أن يقلل كثيراً من الازدحامات المرورية في مدينة كلباء، فهو يقع في مدينة كلباء، التابعة لإمارة الشارقة، يمثل صلة الوصل بين الطريق E99، وسلطنة عمان، ويتكوّن من طريق مزدوج بحارتين لكل اتجاه، فيما يبلغ طوله 7.9 كيلومترات، مضيفة أنه سيربط مع طريق الكورنيش بكلباء.

وتابعت الشحي: «تشمل الأعمال الإنشائية للمشروع، تنفيذ تقاطع بإشارات ضوئية، وتوفير حاجز حماية معدني على طول الجهة الداخلية للجزيرة الوسطية، وعلى طول جانبي قناة تصريف مياه الأمطار، إضافة إلى تنفيذ طريق مزدوج بحارتين لكل اتجاه، وتوفير أكتاف داخلية وخارجية، مع توفير حيز لحارة ثالثة مستقبلية ضمن الجزيرة الوسطية، وتنفيذ مستلزمات السلامة المرورية، من لوحات إرشادية وعلامات طرق، إضافة إلى تنفيذ أربع عبارات مياه الأمطار، قنوات تصريف، والأعمال الأخرى ذات الصلة».

ولفتت إلى أنه تم اختبار إنتاجية أعمال الدفان باستخدام الذكاء الاصطناعي، بوساطة الربط مع الأقمار الاصطناعية، وأعطى ذلك نتائج فعالة، موضحة أنه سيتم اختبار ذلك في أعمال المواد الحصوية لطبقة الأساس أيضاً، وبالتالي التأثير الإيجابي في التطور الحضري للمنطقة بشكل عام، خصوصاً أن المنطقة الشرقية تشهد تطوراً عمرانياً وسياحياً متواصلاً، ما يستدعي وجود جاهزية قصوى للطرق، تخدم السكان والزوار، وأن تحويل حركة الشاحنات إلى الطريق مستقبلاً، سيسهم بشكل كبير في تقليل هدر الوقت للرحلات الداخلية.

وقالت الشحي: «إن الوزارة أدرجت ضمن أهدافها الاستراتيجية عملية استكمال ربط مناطق الدولة مع شبكة الطرق الاتحادية، وأن الوزارة تعمل على مواكبة وتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجالات تنفيذ مشروعات الطرق، بهدف إحداث نقلة نوعية وحقيقية في المنظومة التنموية».

وأوضحت أن الطريق سيسهم في دعم النمو الاقتصادي والتجاري والسياحي لمدينة كلباء، وإمارة الفجيرة، وسيسهم في تسهيل الحركة، ويعزز الربط الجغرافي مع سلطنة عمان، بتسهيل التنقل والحركة المرورية إلى منفذ خطم، الذي يربط الدولة بالسلطنة، ويعد أحد أكبر المنافذ البرية بالدولة.

طباعة