حظر مرور الشاحنات على شارع الشيخ زايد من 7 صباحا الى 11 مساءا خلال شهر رمضان

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات عن تعديل موعد حظر مرور الشاحنات في شوارع امارة دبي خلال شهر رمضان خلال الفترتين الصباحية والمسائية بفارق ساعة واحدة عن الموعد خلال الشهور الأخرى من العام. وأوضحت انه تم التعديل بحيث يبدأ الحظر في الفترة الصباحية من الساعة 7:30 صباحاً إلى 9:30 صباحاً، بدلاً عن التوقيت في الأيام العادية الذي يبدأ 6:30 صباحاً الى 8:30 صباحاً، وعلى شارع الشيخ زايد من الساعة 7 صباحاً إلى 11 مساءً بدلاً من الساعة 6 صباحاً إلى 10مساءً، فيما يبقى توقيت حظر مرور الشاحنات في بقية اليوم بدون تغيير.

ويعد وجود الشاحنات خلال فترة النهار وتحركهم على الطرق في نفس موعد خروج الموظفين من أعمالهم باتجاه منازلهم خلال شهر رمضان، امرا مزعجا ومجهدا لمعظم السائقين.  واكد عدد من السائقين ل "الامارات اليوم" ان الأمر يزداد سوءا خلال فترة الصيام، وقالوا انهم يحتاجون قدرة أكبر على التركيز في القيادة عندما يقودون بجانب الشاحنات. وقال أحد السائقين ان وجود الشاحنات يزيد من الازدحام والاختناقات المرورية، كما انه في الوقت نفسه يزيد من توتر السائق خلال شهر رمضان نتيجة التعب والارهاق من العمل اثناء الصيام.

من جهتها حذرت هيئة الطرق والمواصلات سائقي المركبات من مخاطر القيادة أثناء الشعور بالتعب أو الانهاك أو النعاس وخصوصاً في شهر رمضان المبارك الذي تنخفض فيه معدلات التركيز عند بعض السائقين بسبب تغير عادات الأكل والنوم في الشهر الفضيل.

وأوضحت أن اختلاف مواعيد النوم والعمل في رمضان يؤثران في حالة التركيز عند الصائمين، وهو ما يظهر جلياً في تلك الأوقات التي يعود فيها الموظف من عمله، حيث ينخفض التركيز إلى أدنى مستوياته ما يؤثر في قدرة السائق على اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب الأمر الذي يستدعي المزيد من الحذر والانتباه في قيادة المركبة عند الخروج من العمل والعودة إلى المنزل لتجنب وقوع الحوادث المرورية، مؤكدة أن أغلب الحوادث المرورية التي تقع في شهر رمضان تعود إلى عدم ترك مسافة أمان بين المركبات، داعية السائقين إلى الالتزام بالمسافة الكافية مع الحرص على أن يكون الجو مكيفاً داخل المركبة كون الجو الحار يؤدي إلى الشعور بالإرهاق والفتور، وعلى سائق المركبة أن يبقي ظهره مستقيماً ورأسه مرفوعاً أثناء القيادة.

وأكدت الهيئة أنها تعمل ضمن استراتيجية السلامة المرورية في دبي وبالتعاون مع وزارة الداخلية لإنجاح حملة "رمضان بلا حوادث" التي تهدف إلى توعية السائقين بمخاطر القيادة أثناء الإرهاق والنعاس، وأن الهيئة تعمل على بث رسائل توعوية على مواقع التواصل الاجتماعي أحد أهم وسائل التواصل مع أفراد الجمهور، بالإضافة إلى نشر إعلانات توعوية على الجسور في شارع الشيخ زايد، وإرسال ما يزيد عن 300 ألف رسالة نصية هاتفية (SMS) للتوعية بالقيادة الآمنة أثناء الشهر الكريم.

 

 

طباعة