إنشاء 20 استراحة للمركبات فوق جبل جيس بطول 36 كيلومتراً - الإمارات اليوم

150 ألف مركبة صعدت للجبل في 4 أشهر

إنشاء 20 استراحة للمركبات فوق جبل جيس بطول 36 كيلومتراً

أحمد الحمادي: «الدائرة بصدد إنشاء أكبر جدار استنادي في العالم، بطول 500 متر وبارتفاع 30 متراً».

باشرت دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة إنشاء 20 استراحة للمركبات على جبل جيس. وأكدت أنها ستوفر حمامات عامة ومظلات لزوار الجبل، وخدمات ومرافق عامة، ضمن خطة لتطوير البنية التحتية للجبل.

وتفصيلاً، قال مدير عام الدائرة، المهندس أحمد الحمادي، لـ«الإمارات اليوم» إن استراحات المركبات تمتد على طول 36 كيلومتراً، من بداية الدوار المؤدي للجبل وصولاً إلى قمة الجبل، التي ترتفع 1900 كيلومتر عن سطح البحر، وتعتبر أعلى قمة في الدولة.

وأكد إنشاء الاستراحات في أماكن واسعة ضمن الطرق الفرعية المؤدية إلى قمة الجبل، مضيفاً أن ارتفاع أعلى استراحة يبلغ 1680 متراً فوق سطح البحر، فيما تنخفض درجة الحرارة لتصل إلى درجتين تحت الصفر خلال فصل الشتاء.

وشرح الحمادي أن الأعمال الجارية تشمل إنشاء طريقين رئيسين، الأول مكون من ثلاثة مسارات، ويؤدي إلى الاستراحات، وسيكون على مرحلتين الأولى بطول 30 كيلومتراً، والثانية بطول ستة كيلومترات. أما الطريق الثاني فمكون من ثلاثة مسارات، من بداية الطريق المؤدي للجبل وصولاً إلى قمة الجبل، وهو يؤدي إلى المسار الانزلاقي والخدمات الترفيهية التي تشرف عليها وتنفذها هيئة تنمية السياحة في رأس الخيمة.

وتابع أن الدائرة تواجه صعوبات ومعوقات خلال تنفيذ أعمال البنية التحتية للطريق، نتيجة لوعورة المنطقة الجبلية، وسقوط الأمطار الغزيرة خلال فصل الشتاء، وتساقط الصخور، ما قد يؤدي إلى توقف المشروعات لأيام عدة.

وأكمل الحمادي أن الأعمال الجارية تشمل إنشاء ثمانية جدر إسمنتية استنادية من الصخور الجبلية المتوافرة على الجبل، لحماية المركبات والزوار، من خلال منع انزلاق التربة وسقوط الصخور، لافتاً إلى إنشاء الطرقات الرئيسة والفرعية وفق أعلى معايير السلامة، كونها منطقة جبلية وعرة، مبيناً أن الدائرة تنفذ أعمال صيانة دورية للطرق المؤدية للجبل، بما في ذلك تنظيف مخلفات الأمطار وإزالتها، وإصلاح الأضرار الطبيعية الناجمة عن جريان مياه الأمطار في الجبل، وجرف الصخور والحجارة خلال سقوط الأمطار وجريان الأودية فوق الجبل.

وذكر الحمادي أن أعمال الصيانة تشمل إعادة تأهيل أرضيات الاستراحات، ومعالجة التربة، وتخصيص منافذ ملائمة لمياه الأمطار للحفاظ على الاستراحات، وجعلها آمنة قدر المستطاع من أي انجرافات نتيجة السيول المتكررة خلال فصل الشتاء، إضافة إلى تزويد الاستراحات بخدمات تلبي حاجة الزوار.

وأوضح أن الدائرة رصدت صعود 150 ألف مركبة على الجبل خلال الأشهر الأربعة الأخيرة من العام الماضي، مشيراً إلى إعداد مشروع لرصد أعداد المركبات ومرتادي الجبل من الزوار والسياح لوضعها ضمن الخطة الاستراتيجية المستقبلية لتطوير الجبل بناء على الإحصاءات.

وأوضح الحمادي أن الدائرة بصدد إنشاء أكبر جدار استنادي في العالم بطول 500 متر وبارتفاع 30 متراً، وسيكون من أهم المعالم الطبيعية على جبل جيس، وسيتم تسجيله في موسوعة «غينيس» ضمن أكبر الجدر الاستنادية في العالم.

طباعة