بلدية مدينة العين تسلم 61 وحدة سكنية في منطقة أبو سمرة لمستحقيها

سلمت بلدية مدينة العين المرحلة الأولى من مشروع أبوسمرة السكني للمواطنين المستحقين بمدينة العين، والبالغ عددها 61 وحدة سكنية ببنية تحتية مجهزة وفق أعلى المعايير الحضرية المستدامة.

ويأتي ذلك بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وتنفيذاً للمرسوم الصادر بتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وحسب قوائم لجنة تخصيص الأراضي والعقارات في مدينة العين.

وقد تم تسليم مفاتيح المساكن للمستحقين بمنطقة المشروع في إحدى الفلل السكنية بعد أن جرى اختيارها كفيلا نموذجية.

وتضمن مشروع أبو سمرة السكني الذي بلغت مساحته 24,8 هكتار أعمال البنية التحتية وبناء 61 وحدة سكنية وشملت البنية التحتية شق وتعبيد الشوارع وإنشاء شبكات الصرف الصحي وشبكة مياه الشرب وشبكتي الكهرباء ذات الضغط العالي و المنخفض وبناء محطتي كهرباء فرعية ضمن نطاق أعمال المشروع.

وبلغت مساحة الأرض الخاصة بكل وحدة سكنية 2025 متراً مربعاً في حين بلغت مساحة البناء 585 متراً مربعاً، وتتألف كل فيلا من دورين يضم الدور الأرضي مجلساً داخلياً وغرفة طعام مع حمام ومغاسل وغرفة نوم رئيسية مع دورات المياه وغرفة معيشة ومطبخاً متكاملاً وغرفة خادمة مع حمام وغرفة غسيل ومخزنين.

أما الدور الأول من الفيلا فيتألف من 4 غرف نوم رئيسية مع دورات المياه وغرفة معيشة إلى جانب ملحق الفيلا المؤلف من مجلس خارجي عبارة عن صالة جلوس وقاعة طعام ودورة مياه ومغاسل إضافة لممرات للمشاة وغرفة سائق مع دورة مياه ومواقف مظللة لعدد سيارتين وغرفة كهرباء.

وأكد مدير ادارة الممتلكات ببلدية مدينة العين، محمد حارب الكتبي، أن مساكن أبوسمرة والمساكن في مدينة العين عموماً تأتي تلبية لتوجهات القيادات العليا في الدولة ومسؤوليات بلدية مدينة العين في توفير المساكن التي تلبي احتياجات المواطنين وتطلعاتهم في الحصول على العيش الكريم وتعزيز الرفاهية الاجتماعية والاستقرار الأسري تماشياً مع أهداف رؤية أبوظبي 2030.

وأشار إلى أن مجمع أبوسمرة السكني من المشاريع السكنية الحضرية التي ستلبي متطلبات مواطني المنطقة إذ روعي في المساكن تلبية احتياجات الأسر الإماراتية من حيث السعة وتعدد الغرف وتوفير كل المرافق والخدمات الضرورية.

وأضاف إن شركة أبوظبي للخدمات العامة - مساندة - بدأت العمل في المشروع في شهر مايو من عام 2011 بتكليف من ديوان سمو ولي عهد أبوظبي واستغرقت فترة العمل قرابة العامين، حيث انتهت جميع الأعمال في منتصف شهر يوليو الماضي، مشيداً بدور شركاء بلدية مدينة العين في تطوير العملية التنموية وبالتحديد شركة مساندة بجميع قطاعاتها العاملة و شركة العين للتوزيع وشركة أبوظبي للصرف الصحي الذين ساهموا في انجاح هذا المشروع على اكمل وجه وفق أفضل معايير ومواصفات الاحياء السكنية المستدامة و الراقية التي تعزز الهوية الإماراتية وترتقي بنمط الحياة فيها.

وقال الكتبي إن بلدية مدينة العين عملت على اتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ المرسوم فور صدوره من خلال فرق عمل متخصصة في هذا المجال حيث بدأت باستقبال المستفيدين المدرجة أسماؤهم لاستكمال إجراءات تسليم البيوت وفق آلية مرنة وسهلة.

طباعة