الغاء قاعدة عزل اصابات كوفيد الجديدة في هونغ كونغ

قال زعيم هونغ كونغ الخميس إن المدينة ستلغي قاعدة العزل الإلزامية للأشخاص المصابين بكوفيد-19 اعتبارًا من 30 يناير في إطار استراتيجيتها لإعادة المدينة الواقعة في جنوب الصين إلى طبيعتها.

خلال معظم فترات الجائحة على مدى السنوات الثلاث الماضية، انضمت هونغ كونغ إلى استراتيجية الصين ”صفر كوفيد”، ما فرض على من ثبتت إصابتهم الخضوع للحجر الصحي. وتعين إرسال العديد من السكان إلى المستشفيات أو مرافق الحجر الصحي التي تديرها الحكومة حتى عندما كانت أعراضهم خفيفة.

حاليًا، يسمح للأشخاص المصابين بالعزل في المنزل لمدة لا تقل عن خمسة أيام ويمكنهم الخروج بمجرد ثبوت سلبية نتيجة اختبارهم لمدة يومين متتاليين.

قال الرئيس التنفيذي لهونغ كونغ جون لي للمشرعين إن القرار استند جزئيًا إلى معدلات التطعيم المرتفعة في المدينة، قائلًا إن المجتمع المحلي لديه ”حاجز مناعة” قوي.

وتابع ”نظرًا لأن معظم المصابين يعانون فقط من أعراض خفيفة، يجب على الحكومة التحول من نهج إلزامي واضح إلى نهج يسمح للسكان باتخاذ قراراتهم الخاصة وتحمل مسؤولياتهم الخاصة في ادارة الجائحة”.

وأضاف أنها خطوة تتخذها جميع الدول في طريقها إلى العودة للحياة الطبيعية، وأن هونغ كونغ وصلت إلى هذه المرحلة الآن، وأن الوضع في المدينة لم يتفاقم بعد أن بدأت في إعادة فتح حدودها مع البر الرئيسي للصين منذ حوالي أسبوعين.

خففت هونغ كونغ، التي كان لديها في السابق بعض أكثر قواعد كوفيد-19 صرامة في العالم، قيود الفيروس لإنعاش اقتصادها، بما في ذلك إلغاء قاعدة عزل من تثبت إصابتهم بكوفيد-19، ومتطلبات التطعيم لدخول أماكن معينة.

طباعة