تزويد أطباء وممرضي الرعاية الأولية في أبوظبي بأدوات «الطب السلوكي»

نظّمت دائرة الصحة في أبوظبي، بالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، وجامعة نيويورك أبوظبي، دورة تدريبية شاملة ومعتمدة في برنامج مهارات دمج الصحة النفسية بمجال الرعاية الأولية، بمشاركة واسعة من الخبراء والمتخصصين في الرعاية الصحية.

وتضمّن برنامج تحسين مهارات الصحة النفسية لعام 2022 خمس ورش عمل تفاعلية حضورية وشخصية للمساعدة على تزويد أطباء الرعاية الأولية، وطواقم التمريض ومنسقي الرعاية بأدوات وتقنيات علاجية عملية في مجال الطبّ السلوكي، فيما تم منح المشاركين شهادات واعتمادات التعليم الطبي المستمر ذات الصلة بعد استكمال البرنامج بنجاح، وعقب الخضوع للتقييم النهائي.

وتضمن جدول البرنامج جلسات حضورية شخصية مع قراءة المادة المطلوبة، والمشاركة في مناقشات الحالات الواقعية، والتقييم الكتابي النهائي، ومن موضوعات البرنامج «جائحة المرض النفسي والحاجة إلى نموذج متكامل للرعاية»، و«العلاج السلوكي المعرفي المخفَّف للاكتئاب»، و«تقييم مخاطر الانتحار وإيذاء النفس وتخطيط الحفاظ على السلامة»، و«الرعاية الذاتية والوقاية من الإرهاق لممارس الرعاية الأولية»، وغيرها، وهو يشتمل على الإشراف والمتابعة ما بعد استكمال البرنامج.

وأوضح مدير إدارة التعليم في شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، الدكتور غانم علي الحسّاني، أن أطباء الرعاية الأولية أول جهة يقصدها المرضى لطلب المساعدة، لذلك وجب تزويدهم بالأدوات اللازمة لتوجيه عملية اتخاذهم القرارات المناسبة بمجرد ملاحظتهم تدهوراً في سلوك المريض، لافتاً إلى أنه من هذا المنطلق تضمنت كل جلسة في برنامج تحسين مهارات الصحة النفسية لعام 2022، الذي قُدَّم من قبل خبراء في القطاع، وحدات تعليمية تركز على موضوع الطب السلوكي المعتمد على الكفاءة العالية، إلى جانب الأنشطة التفاعلية، والتعلّم باستخدام تمثيل الأدوار.

وأفاد بأن هذا البرنامج يساعد أطباء الرعاية الأولية في الحصول على الموارد اللازمة لتشخيص حالات الصحة النفسية مبكراً قبل أن تسبب المزيد من المضاعفات للمريض.

طباعة