ورشة تطالب بمنع بيع حيوانات أليفة وطيور زينة مريضة

«الورشة» ركزت على أهمية منع عرض أو بيع الكلاب والقطط التي تقل أعمارها عن ثلاثة أشهر. من المصدر

طالبت ورشة نظمتها بلدية أبوظبي تحت عنوان «كيف ترضي عميلك»، بمنع عرض أو بيع الحيوانات الأليفة وطيور الزينة المريضة، ومنع عرض أو بيع الكلاب والقطط من دون شهادة تطعيم ضد الأمراض من عيادة بيطرية مرخصة أصولاً في مدينة أبوظبي.

واستهدفت الورشة رفع مستوى الوعي لدى العاملين في محال الطيور وأسماك الزينة والحيوانات الأليفة، وتمحورت حول كيفية التعامل مع المتعاملين، وسياسة بيع وشراء الحيوانات الأليفة وطيور الزينة، من خلال الإنصات إلى مطالب المتعاملين باهتمام، وتدريب العاملين الجدد على هذه السياسة، والتركيز على الاشتراطات الصحية للمحافظة على معايير الصحة العامة وإرضاء المتعاملين.

وركزت الورشة على أهمية منع عرض أو بيع الكلاب والقطط التي تقل أعمارها عن ثلاثة أشهر، ومنع بيع الحيوانات الأليفة وطيور الزينة للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة، ونصحت البلدية مشتري الكلاب والقطط بطلب شهادة التطعيم ضد الأمراض من البائع، ويمكن استبدال أو استرجاع قيمة الحيوان أو الطير خلال يومي عمل إذا ثبت أنه مريض بموجب تقرير صحي بيطري من إحدى العيادات المرخصة أصولاً في مدينة أبوظبي، ولابد من طلب شهادة التطعيم ضد الأمراض من البائع، وفاتورة بتفاصيل عملية البيع والشراء.

وضمن هذا الإطار، يضع قسم المسالخ بإدارة الصحة العامة على رأس أولوياته الالتزام بتقديم خدمات متميزة للجمهور، ورفع المستوى الصحي والثقافي للمؤسسات البيطرية العاملة في النشاط، لتعريفهم بالمفاهيم الأساسية والمتطلبات الضرورية التي يجب أن يتبعها كل من يقوم على خدمة هذه الحيوانات، وتطبيق التشريعات المحلية والدولية المتعلقة بقوانين الرفق بالحيوان، والتشجيع على قيام معارض متخصصة تهتم بالحيوانات الأليفة يكون مركزها الإمارة، لتشجيع القطاع الخاص للاستثمار في هذا النشاط.

 

طباعة