افتتح مركزين صحيين جديدين في منطقتي ند الحمر والمزهر

محمد بن راشد يطلب إعداد دراسة لـ «مستشفى سرطان»

محمد بن راشد يتفقد الأدوية المتاحة في المركزين. وام

طلب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، خلال تدشينه صباح أمس، المركزين الصحيين الجديدين في كل من منطقتي ند الحمر ومزهر التابعين لهيئة الصحة في دبي، البدء بإعداد الدراسات اللازمة من أجل إنشاء مستشفى علاجي للسرطان تابع لهيئة الصحة في دبي.



 




وذكر مدير عام الهيئة قاضي سعيد المروشد، أنه سيباشر في تنفيذ أمر سموه الذي يولي هذا الشأن اهتماماً خاصاً، مضيفاً انه سيشكل فريق خبراء متخصص بإشرافه كي يتم انجاز هذه الدراسة العلمية بشكل يتواكب وخطورة هذا المرض ومكافحته، وذلك تمهيداً لرفعها إلى سموه الذي يحرص على صحة وسلامة الإنسان وتعليمه، والذي يعتبره سموه روح المكان والعمود الفقري لأي بناء.

وتجول سموه في المركز الصحي في ند الحمر بعد تدشينه، وتفقد غرف العيادات التي تضم عيادة الأسرة وصحة الأم والطفل والأسنان وقاعة المحاضرات والاستقبال والصيدلية وغرفة السجلات الطبية والمكتبة، وغيرها من المرافق الحديثة التي توفر أقصى درجات الفحص والتشخيص المبكر لبعض الأمراض الخطرة، كالسكري وفق المعايير العالمية للتشخيص والعلاج والمتابعة.

وتعرف صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى نوعية وجودة خدمات الرعاية الصحية التي يوفرها المركز لسكان مناطق ند الحمر وند شما والراشدية والقرهود ورأس خور دبي والورقاء ودبي فستيفال سيتي وجزء من مردف البالغ عددهم أكثر من 60 ألف نسمة.

وانتقل سموه ومرافقوه إلى منطقة مزهر، متفقداً سموه خلال عبور موكبه عدداً من الشوارع والطرقات الجديدة وحركة البناء والنهضة العمرانية، التي تشهدها مناطق ند الحمر وند شما والورقاء ومزهر، وصولاً إلى المركز الصحي الجديد في مزهر، حيث دشنه سموه وتجوّل في أروقته وعياداته التي تضم طب الأسرة والنساء وصحة الطفل والسكري وفحوص ما قبل الزواج وحالات الطوارئ والمختبر والصيدلية والأشعة وخدمة الزيارات المنزلية لكبار السن من المواطنين وخدمات التثقيف الصحي والاستقبال، وما إلى ذلك من مرافق متطورة تخدم مرضى مناطق مزهر والمحيصنة وعود المطينة وبعض مناطق مردف.

واطلع سموه على خريطة هيئة الصحة في دبي، التي توضح مواقع ومناطق المراكز الصحية والمستشفيات التابعة للهيئة في مختلف أرجاء إمارة دبي، وعلى عدد من التصاميم الهندسية لبعض المشروعات التي تم انجازها أو مازالت قيد الإنجاز.

ويذكر أن المساحة الكلية لمركز ند الحمر الصحي تصل إلى نحو 73 الف قدم مربعة، ويعمل فيه قرابة 90 موظفاً بين طبيب وفني وممرض وإداري، وقد تم انجاز المرحلة الأولى من المركز وسوف تنجز المرحلة الثانية خلال النصف الأول من العام الجاري، وتضم عيادات الأسنان والعيون والأنف والأذن والحنجرة والفحص المبكر لسرطان الثدي.

فيما تبلغ مساحة المركز الصحي في مزهر نحو 70 ألف قدم مربعة ويعمل فيه فريق من 35 موظفاً، وتم انجاز المرحلة الأولى منه، فيما يجري الإعداد لإنجاز المرحلة الثانية خلال النصف الأول من العام الجاري، وتضم عيادات الأسنان والعيون والأنف والأذن والحنجرة والجلدية وفحص الثدي.

ورافق سموه خلال جولته سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي.

طباعة