انطلاق «دعم وتمكين» طلبة لم يحققوا درجة النجاح في الامتحانات

«الإمارات للتعليم» تنظر طلبات الاعتراض على نتائج الفصل الأول الأسبوع الجاري

الامتحانات ستكون ورقية للصفين الثالث والرابع وتتوفر بنظام «المنهل». أرشيفية

حدد دليل «موجهات بشأن نتائج الطلبة في الفصل الدراسي الأول والفترة التعويضية للعام الدارسي 2022-2023»، الذي اعتمدته مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي أخيراً، الأسبوع الجاري في الفترة من أمس (23 يناير الجاري) حتى 27 من الشهر نفسه، لنظر ودراسة طلبات الاعتراض على النتائج.

وبدأ أمس تطبيق برنامج «دعم وتمكين» لطلبة لم يحققوا النهاية الصغرى في أي مادة دراسية من مواد المجموعة (A)، والذي أعلنت عنه المؤسسة أخيراً، ويستمر البرنامج حتى 30 من الشهر الجاري، والذي يعقبه امتحان مركز يستمر حتى الثالث من فبراير المقبل، وتعلن نتائج الامتحان في السادس من الشهر نفسه.

وأوضح الدليل إجراءات عدة لتطبيق برنامج «دعم وتمكين»، حيث يكون حضور البرنامج شرطاً أساسياً لتقدم الطالب في نهاية البرنامج للامتحان المركزي، وسيركز الامتحان على المهارات الأساسية التي يحققها الطلبة بناء على تحليل نتائج اختبارات الفصل الأول.

فيما يتم حجب خاصية طباعة بطاقة تقييم أداء الطالب لنهاية الفصل الدراسي الأول، ويسمح للطالب وولي أمره الاطلاع على مستوى تقييم الأداء من خلال بوابة الطالب الإلكترونية، ويسمح بطباعة بطاقة تقييم الأداء لنهاية الفصل الأول لحالات خاصة بسبب الانتقال خارج الدولة أو إلى مدارس خاصة تطبق مناهج أجنبية ولا يرغب ولي أمر الطالب في تقدمه للامتحان، وتكون طباعة بطاقة التقييم من خلال منسقي الدعم في الفروع المدرسية للمدارس الحكومية أو من خلال منسقي التعليم الخاص للمدارس الخاصة.

وذكرت الإجراءات أن طلبة الصف الثاني عشر في المدارس الخاصة يتقدمون لجميع الامتحانات بعد انتهاء البرنامج، بمدارسهم وبإشراف من اللجنة المكلفة من جهة الترخيص في الدائرة والهيئة التعليمية للتعليم الخاص، وكذلك فإن طلبة الصف الثاني عشر في مدارس التسامح يؤدون الامتحانات نفسها في مدارسهم.

وبيّن الدليل أن الامتحانات ستكون ورقية للصفين الثالث والرابع، وتتوفر بنظام «المنهل»، وتتولى إدارة المدرسة مسؤولية طباعة الامتحان، موضحاً أنه يتم إخطار الطلبة وأولياء أمورهم بهذا البرنامج، ولا توجد فرصة بديلة للامتحان في حال الغياب أو الخلل التقني، وفي حال انتقال الطالب إلى مدرسة أخرى يتم التنسيق بين المدرستين لتسليم الطالب تذكرة الامتحان حسب الآلية المعتمدة.

وتضمنت الإجراءات المحددة بالدليل، أن نموذج الامتحان «عن بعد» متوفر للحالات المرضية خارج الدولة وداخلها، حسب الملف المعتمد من الفروع المدرسية، أما الطلبة في الصفوف من الثالث حتى الحادي عشر، الذين يتبعون خطة تربوية فردية (تعديل المنهج)، فإنه يتم تقييمهم من قبل معلم المادة بالتنسيق مع معلم التربية الخاصة في المدرسة، أما طلبة الصف الثاني عشر فإنهم يتقدمون إلى الامتحانات المركزية المنفذة مع بقية الطلبة، مع توفير الاحتياجات والاعتبارات الخاصة بكل طالب منهم، والواردة في الخطة الدراسية الفردية المعتمدة في نظام «المنهل»، ورصد الدرجة من قبل المعلم للصفوف من الثالث حتى الحادي عشر، بينما يتم رصدها إلكترونياً للصف الثاني عشر.

أما الطلبة الذين يخضعون لخطة فردية (تكييف/مواءمة)، فتطبق عليهم الامتحانات المركزية المطبقة على بقية الطلبة مع جميع الاعتبارات في نظام «سويفت أسس»، ولا يشمل الامتحان بعد برنامج «دعم وتمكين» حالات الغياب عن امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول (التعويضية).

• نموذج الامتحان «عن بعد» متوفر للحالات المرضية خارج الدولة وداخلها.

طباعة