"التربية" تعلن تفاصيل تطبيق مبادرة "التعليم عن بعد" وموعد تطبيقها

أعلنت وزارة التربية والتعليم، عن بدء تجربة تعميم منظومة التعليم عن بعد في جميع مدارس الدولة الحكومية (الحلقة الثانية والثالثة) لمدة يومين غداً وبعد غداً "الأربعاء والخميس"، بهدف الوقوف على جوانب القوة في المنظام والعرف على التحديات لمعالجتها تمهيداً لتطبيقه  في حال تمت الحاجة إليه لمواجهة الأزمات والكوارث الطبيعية، التي يمكن أن تواجه تحقيق متطلبات المدرسة الإماراتية، وستقوم الوزارة اختصار اليوم الدراسي، للحلقة الثانية غداً واستكمال الساعات المتبقية مساء عبر التعليم عن بعد، فيما سيتم استبدال دوام الحلقة الثالثة يوم الخميس بالدوام في المنزل وتلقي الحصص الدراسية عن بعد عبر موقع وزارة التربية والتعليم.

وقالت الوكيل المساعد لقطاع العمليات المدرسية بوزارة التربية والتعليم، فوزية حسن غريب، في تصريحات إعلامية: "بناء على الخطة الاحترازية لوزارة التربية والتعليم، لمواجهة أي تحديات، قامت وزارة التربية باستحداث نظام التعليم عن بعد، وهو ليس مخصص لهذه الفترة فقط، ولكن يمكن الاستعانة به في أي فترة أخرى نتيجة الظروف المناخية أو أي ظروف أخرى تمر بها الدولة، مشيرة إلى أن التعليم عن بعد يعني أن يتلقى الطالب للتعليم من أي مكان سواء في المنزل أو داخل او خارج الدولة، لأي سبب أو ظرف من الظروف بحيث لا ينقطع الطالب عن التعليم، والوزارة تهدف من ذلك باستمرار تعلم الطلبة تحت أي ظرف من الظروف".

وأضافت غريب: "قمنا بتجريب عمية التعليم عن بعد الأسبوع الماضي في 5 مدارس على مستوى الدولة وبلغت نسبة نجاح التجربة ما بين 90% إلى 95%، ولتحقيق ذلك والتأكد من مدى استعداد الكادر المدرسي وأولياء الأمور، ستعكل الوزارة على تطبيق التعليم عن بعد على عدة مراحل ستبدأ بالحلقتين الثانية والثالثة "الإعدادي والثانوي" وتم تأجيل الحلقة الأولي والتي كان من المفترض أن يبدأ التطبيق عليها اليوم "الثلاثاء" لذا سيتم تطبيق التجربة بشكل تجريبي خلال يومي الأربعاء على الحلقة الثانية من الصف الخامس حتى الصف الثامن، لجميع مدارس الدولة والخميس "غداً وبعد غداً" على جميع مدارس الدولة الحلقتين الثانية والثالثة، فيما ستعود الدراسة لشكلها النظامي مع بداية الأسبوع المقبل.

وأوضحت غريب، أن التعليم سيتم عبر دخول كل طالب برقمه الخاص على موقع وصفحة الوزارة، حيث ستبدأ تجربة التعليم عن بعد لطلبة الحلقة الثانية يوم الأربعاء من الساعة الخامسة حتى السابعة، بحيث يكون الطالب في منزله ومهيأ لتلقي التعليم، والمعلم حسب إمكانياته من المكن أن يتابع الطلبة من منزله أو من المدرسة، لافته إلى أن الوزارة قررت أن تكون التجربة لطلبة الحلقة الثانية في الفترة المسائية للسماح لولي الأمر بحضورها حيث من الأفضل لهذه الشريحة العمرية تواجد ولي الأمر.

وأشارت إلى أن يوم الخميس (5 مارس) سيتم تطبيق التعليم عن بعد بشكل تجريبي على جميع طلبة الحلقة الثالثة "من الصف التاسع حتى الصف الثاني عشر" حيث سيتغيب جميع طلبة المرحلة الثانوية لتلقي التعليم من منازلهم، وسيبدأ يومهم الدراسي كاملاً في موعده ولكن سيتلقى الطلبة الحصص الدراسية عبر التعليم عن بعد وهم في منازلهم، لافته إلى أن كل طالب حالياً في الحلقة الثانوية لديه جهاز لاب توب خاص به والمعلم سيكون متابع الطلبة من المدرسة، حيث سيكون دوام المعلمين في المدرسة ودوام الطلبة في منازلهم، كما وفرت الوزارة خيارات لتلقي الطالب التعليم عن بعد سواء من خلال الكمبيوتر أو اللاب توب، أو الآيباد أو الهاتف الذكي.

وشددت غريب، على أن تجربة التعليم عن بعد ستكون ليوم واحد فقط لكل حلقة من الحلقتين، حيث سيكون هناك تفاعل حي بين الطلب والمعلم، وعلى أساس مؤشرات هذه التجربة سيتم الوقوف على الإيجابيات ونقاط القوة في نظام التعليم عن بعد، والتحديات التي قد تواجه الطلبة أو المعلمين لمعالجتها.

وشددت على تلقي المعلمين التدريب الكافي على نظام التعليم عن بعد، حيث قامت الوزارة بتدريبهم بشكل مباشر، بالإضافة إلى تدريب المعلمين إلكترونياً على كيفية إدارة العملية التعليمية عن بعد.

 

قائمة المدارس المعتمدة للتدريب عن بعد

"التربية" توضح خطوات "التعليم عن بعد" وتحدد موعد التطبيق

"التربية" تختصر اليوم الدراسي وتعوض الساعات بالتعليم عن بُعد في المنازل

 

طباعة