«أبوظبي للتعليم» يدرّب مدرسين على اختبارات دولية في العلوم والقراءة

بدأ مجلس أبوظبي للتعليم، تنظيم سلسلة دورات تدريبية، تستهدف منسقي ومشرفي الاختبار في المدارس الحكومية والخاصة المشاركة في كل من دراسة الاتجاهات الدولية في الرياضيات والعلوم (TIMSS)، ودراسة التقدم الدولي في القراءة (PIRLS)، والتي تشارك فيها الإمارات للمرة الأولى عالمياً، ضمن 60 دولة مشاركة في اختبارات (TIMSS) و55 دولة في اختبارات (PIRLS)، إذ تهدف هذه الاختبارات إلى التركيز على السياسات والنظم التعليمية ودراسة مدى فاعلية المناهج المطبقة وطرق تدريسها، وتوفير المعلومات اللازمة من أجل تحسين التعليم والتعلم في الدول المشاركة.

وقال مدير عام المجلس، الدكتور مغير خميس الخييلي، إن هذه المشاركة تأتي ضمن أبرز أهداف المجلس في رفع مستوى التعليم في الإمارة إلى أفضل المعايير، وتوفير أفضل السبل لإعداد طلاب متميزين يضاهون أقرانهم على المستوى العالمي، من خلال تعزيز مهاراتهم وتنمية التفكير الإبداعي والتحليل النقدي لديهم، مشيراً إلى أن هذه المشاركة هي الأولى لإمارة أبوظبي على مستوى المدن والتي تعد جانبا مهما للوقوف على مخرجات التعلم في الدولة، وتطوير السياسات الهادفة للارتقاء بالعملية التعليمية وتوفير طلاب مؤهلين وإكسابهم مهارات تلبي حاجات سوق العمل المستقبلية.

وأشار الى قيام قسم التقييم الدولي بقطاع التعليم المدرسي في المجلس بتدريب منسقي المدارس ومشرفي الاختبارات في الفترة من (6-9) فبراير الجاري، في 64 مدرسة خاصة، كما ستتواصل سلسلة الدورات التدريبية في الفترة من (16- 24) مارس المقبل، في المدارس الحكومية والخاصة التي تتبع منهاج وزارة التربية والتعليم والبالغ عددها 179 مدرسة، إذ تم اختيار هذه المدارس بشكل عشوائي من قبل الهيئة الدولية، لتقييم التحصيل التربوي (IEA)، وهي الهيئة المشرفة على هذه التقييمات الدولية.

وتابع الخييلي «سيحصل المشاركون خلال فترة التدريب على دليل التعليمات حول كيفية إجراء الاختبارات وتحضير الطلبة، وضمان توفير البيئة المناسبة للاختبارات بما يتوافق مع المعايير الدولية، ومن جهتها ستتولى المدارس تعريف ذوي الطلاب بأهمية هذه الاختبارات ودورها في العملية التربوية، إذ تساعد على التعرف إلى مستوى التحصيل العلمي للطلاب، مقارنة بطلاب الدول الأخرى وتحديد جوانب القوى والضعف لديهم».

وأضاف أن الاختبارات الدولية، ستبدأ في المدارس المشاركة في الفترة من 20 فبراير الجاري، وحتى 25 إبريل المقبل، خلال اليوم الدراسي، ولا تحتاج إلى تحضير مسبق بل إنها تعتمد على خبرات الطالب ومهاراته التي اكتسبها في البيت والمدرسة، مشيراً الى قيام الهيئة الدولية لتقييم التحصيل التربوي (IEA) باختيار مراقبي جودة عالميين، لزيارة المدارس في أثناء تطبيق الاختبار، كما ستمنح الهيئة شهادات مشاركة في الدراستين لجميع الفئات المشاركة من طلاب ومعلمين وإدارات مدارس.

يذكر أن اختبارات (TIMSS) عبارة عن دراسة عالمية تجرى كل أربع سنوات تابعة لهيئة (IEA)، وتعتمد على جمع بيانات متعلقة بالرياضيات والعلوم لطلاب الصفين الرابع والثامن، وتعتبر هذه الدورة هي الخامسة التي تقوم بها الهيئة للتعرف إلى التحصيل العلمي للطلبة، بهدف إيجاد أفضل الحلول لتحسين وسائل التعلم في الرياضيات والعلوم، وقياس مدى تأثير العوامل الثقافية والاجتماعية في تحصيل الطلبة، أما في ما يخص (PIRLS)، فهي دراسة تعنى بجمع بيانات حول مهارات القراءة وتحسين الأداء، وستشمل الدراسة تقييماً شاملاً لمهارات القراءة في الوطن الأم، للارتقاء بمستوى القراءة لطلاب الصف الرابع، وتقديم معلومات في اتجاهات تطور هذه المهارات.

إلى ذلك أفاد المجلس بأن عدد ساعات عمل معلمي رياض الاطفال، 31 ساعة أسبوعية، ومعلمي الحلقة الأولى 36 ساعة، متضمنة ساعات التدريس والراحات وحصص التحضير ووضع خطط العمل.

وقالت المدير التنفيذي لقطاع التعليم المدرسي في المجلس لين بيرسون، لـ«الإمارات اليوم»، إن المجلس يعمل على تحسين المدارس، وتدريب المعلمين على كيفية التفاعل مع التغيرات التي أدخلت إلى العملية التعليمية، ومساعدة طاقم التدريس على فهم هذه التغيرات وتدريبهم تدريباً علمياً شاملاً، بهدف تحسين المخرجات التعليمية. وأكدت أن معلمي الحلقة الأولى الناطقين بالعربية مكلفون بتدريس 24 حصة أسبوعية، وللمعلمين الناطقين بالانجليزية 30 حصة أسبوعية، ومدة الحصة 45 دقيقة، مشيرة الى أن بقية أوقات العمل مخصصة للاجتماعات المدرسية والتدريب والتخطيط للدروس المقبلة.

طباعة