استشارة

    - ما صورية الوكالة، وهل هي عمل غير جائز وهل يمكن أن أوكل أكثر من شخص في الوكالة الواحدة، وهل حريتي مطلقة في الصلاحيات التي يمكن أن أعطيها للوكيل بموجب الوكالة، ومتى وكيف تنتهي الوكالة؟ س.م - دبي

    - الصورية هي إخفاء عقد حقيقي بعقد آخر، ويعتمد جوازه من عدمه على مدى صحة العقد الحقيقي، فإذا كان العقد الحقيقي قانونياً فإنه لا يعتد بالعقد الصوري بين أطرافه، أما إذا كان العقد الحقيقي غير قانوني فإنه يكون باطلاً ويبطل معه العقد الصوري.

    وحول إمكانية توكيل أكثر من شخص في الوكالة الواحدة، يجوز ذلك بشرط أن تحدّد ما إذا كان الوكيلان أو الوكلاء عليهم أن يتصرفوا منفردين أو مجتمعين أو بأية صورة أخرى، وإذا لم تنص الوكالة على هذا الأمر فسيكون لزاماً على الوكلاء أن يقوموا بالتصرف أو الإجراء مجتمعين.

    كما أن حريتك ليست مطلقة في الصلاحيات التي يمكن أن تعطيها للوكيل بموجب الوكالة، إذ إن هناك ثلاثة شروط لصحة الوكالة:

    1- أن يكون الموكل قادراً على القيام بالعمل الموكل به بنفسه.

    2- ألا يكون الوكيل ممنوعاً من القيام بالعمل به.

    3- أن ترد الوكالة على أمر يجوز التوكيل فيه.

    وهناك صور واشتراطات لموعد وكيفية انتهاء الوكالة، وهي:

    1- بإنجاز وتنفيذ الموضوع الذي كانت الوكالة تمت لأجله.

    2- بوفاة الوكيل.

    3- بوفاة الموكل.

    4- بالغائها من قبل الموكل.

    5- بانتهاء مدتها إذا كانت مدتها محددة في نصها.

    6- باستقالة الوكيل.

    والإلغاء والاستقالة يتمان إما بالإقرار المشترك من قبل الوكيل والموكل، أو بالإخطار العدلي من قبل الموكل للوكيل أو العكس، بشرط إعلان الإخطار رسمياً عن طريق مندوبي الإعلان بالمحكمة أو بالنشر بالصحافة وفق إجراءات معينة.

    طباعة