يصوّرون أنفسهم في مشاهد رقص وغناء أثناء القيادة

هوس «السوشيال ميديا» والبحث عن الـ «لايكات» يؤدي لحوادث خطرة

صورة

رصد سائقون سلوكيات متهورة تهدد سلامة مستخدمي الطرق، وقد تتسبب في حوادث مرورية خطرة، يرتكبها مهوّسون بالتصوير أثناء القيادة، بهدف زيادة عدد المتابعين وزيادة «اللايكات» على حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي (السوشيال ميديا).

من جانبها حذرت شرطة أبوظبي السائقين من خطورة التصوير أثناء القيادة، مشددة على أنه لن يكون هناك أي تهاون في تطبيق القانون على السائقين للانشغال بغير الطريق أثناء القيادة والمصنفة من المخالفات الخطرة، وغرامتها المالية 800 درهم وأربع نقاط مرورية.

وتفصيلاً، قال أفراد لـ«الإمارات اليوم»، إنهم رصدوا مقاطع فيديو لمهوّسين بتصوير أنفسهم أو آخرين في مشاهد رقص وغناء أو التحدث للمتابعين، وذلك أثناء قيادة مركباتهم على الطريق، بهدف زيادة متابعيهم على مواقع التواصل الاجتماعي، لافتين إلى أنهم يشكلون تهديداً حقيقياً لمستخدمي الطريق من السائقين الآخرين، وقد يتسببون في حوادث قاتلة نتيجة عدم الانتباه.

وذكر أمجد مصطفى، موظف، أن زيادة عدد المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي باتت تشكل هوساً لدى الكثيرين، وعلى الرغم من أنه أمر شخصي، فإنه يشكل تهديداً حقيقياً لحياة الآخرين، عندما يصاحب ذلك مخالفة لإجراءات السلامة المرورية، وذلك بتصوير مقاطع فيديو سواء مسجلة أو في «بث لايف»، أثناء قيادة مركبة.

واتفق معه خالد عمار، مشيراً إلى أنه يشاهد على مواقع التواصل كثيراً من المقاطع المصورة أثناء القيادة، خصوصاً من مشاهير التواصل الاجتماعي، بهدف زيادة عدد المتابعين والمشاهدات، لافتاً إلى أن هذه السلوكيات تهدد حياة أصحابها وكذا مستخدمي الطريق، إذ يمكن في لحظة أن يقع حادث قاتل، بسبب عدم الانتباه والتركيز.

وقال سراج الدين محمد، سائق، إن من ينشغل بالهاتف والتصوير أثناء القيادة غالباً ما يرتكب أخطاء قد تسبب في حوادث مرورية، ومن ذلك الانحراف الخاطئ، والقيادة البطيئة على الطريق، والانشغال بتسجيل مقطع فيديو أو سماع موسيقى وغيرها، مؤكداً أن المشكلة تحتاج إلى زيادة وعي السائقين بخطورة مثل هذه التصرفات.

من جانبها، نبهت شرطة أبوظبي إلى أن الانشغال بغير الطريق يعد من أكثر المخالفات المرورية التي تؤدي إلى وفيات وإصابات بليغة على الطرق في أبوظبي، في ضوء ما تظهره الإحصاءات والدراسات التحليلية للحوادث والمخالفات المرورية.

ونبهت السائقين إلى خطورة الانشغال بغير الطريق أثناء القيادة، وما يسببه من عرقلة حركة سير المرور ووقوع الحوادث، وتشتيت ذهن السائق، ما يهدد سلامته ومرافقيه ومستخدمي الطريق الآخرين، ويؤدي غالباً إلى انحراف المركبة عن طريقها، ما يؤدي إلى وقوع حوادث مرورية.

وحذرت السائقين من خطورة المراسلة أثناء القيادة عبر وسائل مواقع التواصل الاجتماعي، منها برنامج «واتس أب»، الأكثر استخداماً، إذ أكدت أن إجراء مكالمة هاتفية أو استلام مكالمة أو إرسال رسالة نصية خلال القيادة يصرف انتباه السائق ويتسبب في وقوع حوادث جسيمة.

ودعت سائقي المركبات إلى التركيز والانتباه وعدم استخدام الهاتف، لأنه يشتت الذهن أثناء القيادة، ما يؤدي إلى تأخير ردة الفعل في التعامل مع مفاجآت الطريق والتسبب في الانحراف المفاجئ وعدم الالتزام بخط الطريق وتجاوز الإشارة الضوئية.

• شرطة أبوظبي حذرت من خطورة التصوير أثناء القيادة.. وعقوبتها 800 درهم و4 نقاط مرورية.


الانشغال عن الطريق

حذرت شرطة أبوظبي السائقين من خطورة الانشغال أثناء القيادة باستخدام الهاتف، والتفات السائق للتحدث إلى مرافقيه أو الانشغال بالتصوير، وتعديل المكياج والهندام، وغيرها من السلوكيات التي تؤدي إلى الانشغال عن الطريق، وبالتالي تؤدي إلى حوادث مرورية جسيمة.

عقوبة المخالفين

ذكرت شرطة أبوظبي أنها تطبق البند (32) بشأن قواعد وإجراءات الضبط المروري رقم (178) لسنة 2017 على المخالفين، والتي تنص على أن الانشغال عن الطريق أثناء قيادة المركبة باستعمال الهاتف، والانشغال عن الطريق أثناء قيادة المركبة بأي صورة كانت، مخالفتها غرامة مالية بقيمة 800 درهم و4 نقاط مرورية.

طباعة