«الداخلية» حذّرت من تجاهل الخوذة وعدم التقيد بالسرعات القانونية (2-2)

4 أسباب لحوادث الدراجات النارية

صورة

رصد سائقون مواطنون ومقيمون سلوكيات متهورة يرتكبها قائدو الدراجات النارية على الطرق، تشمل الحركات البهلوانية والاستعراضية، والسباقات، إضافة إلى التجاوز الخاطئ بين المركبات.

كما تشمل الالتصاق بالمركبات من الخلف، وتشغيل الإضاءة العالية.

ووفقاً لتقارير شرطية، يتصدر أسباب حوادث الدراجات النارية، عدم الالتزام بإرشادات السلامة والقيادة الآمنة، والسرعة، وعدم الالتزام بخط السير الإلزامي، والانحراف المفاجئ.

ورصدت «الإمارات اليوم» وقوع حوادث عدة خلال السنوات الماضية، تسببت في وفيات وإصابات على الطرق، وشملت الدراجات النارية المستخدمة على الطرق وفي البر ودراجات توصيل الطلبات (الدليفري).

وشكا سائقون تهور معظم قائدي الدراجات النارية. وطالبوا بتشديد الرقابة على قيادتها، خصوصاً الدراجات غير المرخصة، ودعوا إلى وضع ضوابط وشروط مشددة لترخيصها، وإلزام الراغبين في قيادتها بالانضمام إلى دورات تدريب.

وحذّرت وزارة الداخلية، ممثلة بمجلس المرور الاتحادي، مستخدمي الدراجات النارية من عدم الالتزام بالإرشادات الخاصة بالسلامة المرورية، ومنها ارتداء الخوذة أثناء القيادة، والتقيد بالسرعات المحددة والمسارات الخاصة بالدراجات النارية، فضلاً عن مراعاة حقوق الآخرين في ارتياد الطرقات، وعدم التجاوز بطريقة خاطئة أثناء ازدحام الحركة المرورية، وتجنب الدخول بين المركبات بطريقة مفاجئة، خصوصاً عند التقاطعات والإشارات الضوئية.

وذكرت الوزارة أنها أطلقت مبادرة مرورية لشهر مارس الجاري، تحت شعار «السلامة المرورية لمستخدمي الدراجات النارية»، بهدف تعزيز الوعي المروري لدى هذه الفئة، من خلال حثهم على التقيد بالتعليمات والإرشادات اللازمة للسلامة المرورية على الطرقات الداخلية والخارجية، حفاظاً على الأرواح والممتلكات، وتحقيق القيادة الآمنة للحد من  الحوادث والإصابات الخطرة.

وأضافت أن تنظيم المبادرة الموجهة لسائقي الدراجات النارية المنتشرين بكثرة في الآونة الأخيرة على الطرقات والشوارع العامة، تهدف إلى زرع مستوى الإدراك والوعي المروري لديهم بأهمية التقيد بالتعليمات اللازمة.

ونفذت شرطة أبوظبي برامج متنوعة لسائقي الدراجات النارية العاملين في مجال توصيل الطلبات، لتعريفهم بمخاطر التجاوز الخاطئ والانحراف المفاجئ وتجاوز السرعات المحددة على الطريق، وحثهم على ترك مسافة أمان، وتقديم النصح حول مخاطر عدم الالتزام بخط السير الإلزامي، إلى جانب شروط ومواصفات وسائل السلامة لقائدي الدراجات النارية.

وتضمنت التوعية عرض فيديوهات توعوية لحوادث الدراجات النارية، وتثقيف سائقي «دراجات التوصيل» بالأخطاء التي يرتكبونها على الطرق، وتشمل السير على الجانب الأيمن من الطريق، والتجاوز والمرور بطريقة خطرة بين المركبات.

ودعت سائقي الدراجات النارية (التوصيل) إلى عدم السير على الطرق في الأحوال الجوية التي ينخفض فيها مستوى الرؤية الأفقية بسبب الضباب، ما يتسبب في عدم رؤية دراجاتهم بوضوح من قائدي المركبات الأخرى، نسبة لصغر حجمها.

كما حثتهم على الالتزام بإجراءات السلامة للوقاية من الإصابات الناتجة عن الحوادث، وتشمل ارتداء الخوذة، لوقاية أنفسهم من إصابات الرأس، والملابس المخصصة لقيادة الدراجات، التي تعمل على حمايتهم، والتأكد من سلامة الدراجة، وصلاحية الأضواء الأمامية والخلفية والإطارات، والملصقات العاكسة للضوء في خلفية الدراجة.

ونصحت مستخدمي الدراجات النارية بضرورة توافر صندوق الإسعافات الأولية.

سلوكيات مزعجة لقائدي الدراجات

- الالتصاق بالمركبات من الخلف.

- تشغيل الإضاءة العالية.

- التجاوز بين المركبات بصورة مربكة.

طباعة