وقعت خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي

7 إصابات بليغة في حوادث متفرقة بدبي

أحد الحوادث التي وقعت الأسبوع الماضي. من المصدر

أصيب سبعة أشخاص بإصابات بليغة في حوادث متفرقة، وقعت خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، بحسب مدير الإدارة العامة للمرور بالإنابة في شرطة دبي، العقيد جمعة سالم بن سويدان، مشيراً إلى أن الحوادث وقعت نتيجة ارتكاب سائقي المركبات المتسببة في الحوادث مخالفات خطرة.

وقال إن الحادث الأول وقع مساء الخميس الماضي على شارع دبي ـ العين، مقابل أوتليت مول، بين مركبة خفيفة وشاحنة. وأشارت المعلومات الأولية إلى أن الحادث وقع نتيجة عدم ترك مسافة كافية، الأمر الذي أدى إلى وقوع الاصطدام، وأسفر الحادث عن إصابة سائق المركبة الخفيفة بإصابات بليغة، نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج، فيما لحقت أضرار بليغة بالمركبة، وبسيطة بالشاحنة.

وأشار إلى أن الحادث الثاني وقع مساء اليوم نفسه، على شارع حصة، وبالتحديد عند تقاطع موتور سيتي، حينما اصطدمت دراجة نارية بشاحنة كانت متوقفة عند الإشارة في انتظار فتح الحركة، وأسفر عن الحادث إصابة سائق الدراجة بإصابات بليغة، نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأوضح أن الحادث الثالث وقع صباح الجمعة على شارع السعادة، حينما أصيبت امرأة آسيوية بإصابات بليغة، نتيجة تعرضها لحادث دهس من قبل مركبة من نوع «فورد»، سوداء اللون.

وفي حادث رابع، أصيب شخص بإصابات بليغة في حادث صدم حاجز إسمنتي، وقع صباح الجمعة في شارع العوير، مقابل السوق الصيني، بسبب انحراف المركبة عن مسارها الصحيح، واصطدامها بالحاجز الإسمنتي الفاصل بين الشارعين.

وأضاف أن الحادث الخامس وقع مساء الجمعة على شارع طرابلس، بسبب انحراف دراجة نارية عن مسارها الصحيح، واصطدامها بالحاجز الحديدي الأيمن على الطريق، وأسفر الحادث عن إصابة السائق بإصابات بليغة، نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج. ولفت العقيد جمعة بن سويدان إلى وقوع حادث سادس، صباح أول من أمس، إثر اصطدام بين مركبة وشاحنة على شارع الخيل بالاتجاه إلى معبر الخليج التجاري، حيث تشير المعلوماتية الأولية إلى أن سبب الحادث يعود إلى عدم ترك مسافة كافية بين المركبة والشاحنة، أدى إلى وقوع الاصطدام، وأسفر الحادث عن إصابة سائق المركبة بإصابات بليغة، فيما لحقت أضرار بليغة بالمركبة، ومتوسطة بالشاحنة. وأضاف أن الحادث السابع وقع بين مركبة خفيفة وشاحنة في شارع ميناء جبل علي، والسبب يعود أيضاً إلى عدم ترك مسافة كافية بينهما، وأصيب سائق المركبة الخفيفة بإصابات بليغة، كما لحقت أضرار بليغة بالمركبة الخفيفة، ومتوسطة بالشاحنة. وأشار بن سويدان إلى أنه فور تلقي تلك البلاغات، انتقل مناوبو قسم خبراء المعاينة من إدارة حوادث السير إلى مواقع تلك الحوادث للمعاينة وجمع الأدلة، ولمعرفة الأسباب التي أدت إلى وقوعها، فيما قامت الدوريات المرورية بتنظيم حركة السير والمرور، وتأمين أماكن الحوادث، وتسهيل مهمة وصول سيارات الإسعاف والإنقاذ إلى المكان للقيام بمهامها، كما تم على وجه السرعة أخذ الإجراءات اللازمة. وناشد السائقين ومستخدمي الطريق ضرورة الالتزام بقوانين السير والمرور، وعدم الانشغال بغير الطريق خلال القيادة، وأخذ الحيطة والحذر على الطرق، وتخفيف السرعات، وترك مسافة أمان كافية، والالتزام باستخدام حزام الأمان، وعدم استخدام الهواتف للتصوير أو الانشغال بغير الطريق.

وأكد على ضرورة تخفيف السرعة، والانتباه عند المنعطفات، وفي المناطق المنخفضة، والطرق المفتوحة، وضرورة استعمال إشارات التنبيه حال تعطل المركبة، والعمل على نقلها إلى خارج حرم الطريق، وذلك لعدم عرقلة حركة السير أو وقوع حوادث تصادم، وعدم التوقف المفاجئ دون إعطاء إشارة.

• الحوادث وقعت نتيجة ارتكاب سائقي المركبات مخالفات خطرة.

طباعة