شرطة عجمان تضبط 24 متسولاً منذ بداية شهر رمضان

تمكنت القيادة العامة لشرطة عجمان من ضبط 24 متسولاُ ومتسولة من مختلف الجنسيات العربية والآسيوية منذ انطلاقة الحملة في عدة مناطق بعجمان، وذلك 
ضمن حملتها السنوية لمكافحة التسول تزامناً مع بداية شهر رمضان المبارك،

وأوضح مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية الرائد أحمد سعيد النعيمي أن أفراد التحريات ألقوا القبض على 13 رجل و 11 امرأة من المتسولين الذين كانوا يقومون بالتجول أمام المساجد والمحلات والمراكز التجارية بالإمارة للتسول مستغلين تعاطف الناس خلال هذا الشهر الفضيل حيث تم ضبط مبالغ مالية متفرقة بحوزتهم، مؤكداً إن الحملة جاءت للحد من ظاهرة التسول التي تنشط وتتزايد بصورة خاصة خلال شهر رمضان المبارك، وما ينتج عنها من إرباك وتشويه للمظهر العام وإزعاج وإقلاق لراحة الجمهور وتعكير صفو أيام الشهر الكريــــم .

وأشار مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية أنه جاري اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المضبوطين، مضيفاً أن شرطة عجمان حرصت على مخاطبة كل شرائح وفئات الجمهور، وتضمنت دعوة أفراد المجتمع إلى المساعدة على الحد من هذه الظاهرة، والكف عن مساعدة المتسولين، والإبلاغ عنهم، إذ لوحظ تزايد البلاغات التي بدأت ترد من أفراد الجمهور حول نشاط المتسولين على غير العادة في مثل هذه الحملات، التي كانت تعتمد على جهود الشرطة وحدها في ضبط المتسولين من خلال مراقبتها أماكن وجودهم.

ولفت إلى أن عجمان تزخر بالجمعيات الخيرية التي تقوم بمساعدة الفقراء والمحتاجين، والمرضى، وبإمكان أي شخص اللجوء إلى تلك الجمعيات للحصول على المساعدات، إذا ثبت فعلياً احتياجه لها، ما ينفي الحاجة إلى التسول، لذلك لن تتهاون الشرطة في معاقبة كل من يثبت عليه التسول واستجداء النــاس.

ودعا الرائد أحمد سعيد النعيمي أفراد المجتمع إلى التعاون مع شرطة عجمان وأن يكونوا على يقظة وحذر من هؤلاء، وعدم التعاطف معهم، بل يوجهوا تبرعاتهم وحسناتهم إلى الجمعيات الخيرية التي تقوم بعمليات التوزيع العادل على الحالات الفقيرة والمحتاجة، وطالبهم أيضاً بسرعة الإبلاغ عن تلك الحالات