حادثان بدراجتي "دليفري"

أصيب سائق دراجة نارية مخصصة لتوصيل الطلبات بإصابات بليغة إثر اصطدام دراجته بمركبة خفيفة على شارع أبو بكر الصديق بمنطقة ديرة، فيما تعرض سائق سيارة لحادث بليغ تسبب في تدمير مركبته كلياً حين حاول تفادي دراجة مماثلة على شارع الشيخ زايد.

وسجلت الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي 130 مخالفة عدم ارتداء الخوذة أثناء قيادة الدراجة خلال العام الماضي مقارنة 167 مخالفة في عام 2012.

وقال مدير الإدارة العامة للمرور اللواء مهندس محمد سيف الزفين، إن الحادث الأول وقع ظهر اليوم، على شارع أبوبكر الصديق، حين اصطدمت دراجة نارية مخصصة لتوصيل الطلبات بمركبة من طراز كيا من الخلف، ما أدى إلى إصابة سائق الدراجة بإصابات بليغة نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

إلى ذلك تعرضت مركبة خفيفة لحادث بليغ قبل عدة أيام على مخرج موازي لشارع الشيخ زايد بسبب محاولة سائقها تفادي دراجة توصيل طلبات تجاوزت فجأة أمامه.

وقال سائق المركبة لـ"الإمارات اليوم"، "كنت أسير في المخرج الموازي لشارع الشيخ زايد، بعد مدخل منطقة (ديسكفري) في الاتجاه المؤدي إلى أبوظبي، ويتكون الطريق في هذه المنطقة من ثلاث مسارب"، لافتاً إلى أنه فوجئ بدراجة توصيل طلبات تنتقل فجأة من أقصى اليمين إلى اليسار، إذ قصد صاحبها الخروج إلى شارع الشيخ زايد، فحاول لكنه لم يتمكن من القدرة على التحكم في مقود السيارة، فدارت السيارة حول نفسها واصطدمت بقوة في الحاجز الخرساني على اليسار وتحطمت تماماً.

وأضاف أنه حاول شرح ما حدث للشرطي لكن أخبره أنه لا يمكن اتخاذ إجراء ضد الدراجة طالما لم يصطدم بها.

وأكد اللواء الزفين ضرورة الانتباه إلى هذه الدراجات أثناء سيرها في الطريق، مشيراً إلى أن مرورها بين السيارات يمثل خطورة في حالة انتقالها بشكل عشوائي، فضلاً عن أن حوادثها تسبب دائماً خطورة على سائقيها لعدم توافر عوامل السلامة فيها.

طباعة