شرطة أبوظبي قصّت أجزاء من الحافلة لإنقاذ الطلبة المحشورين

إصابة 8 طلاب في تصادم حافلة مدرسية بسيارتين

الحافلة المدرسية صعدت الرصيف وصدمت نخلة على جانب الطريق. من المصدر

أصيب ثمانية طلاب (ذكور وإناث)، تابعين لمدرسة خاصة، تضم مرحلة رياض أطفال، في أبوظبي، إثر تعرّض حافلة المدرسة التي كانت تقل 25 طالباً، لحادث تصادم بمركبتين أخريين، صباح أمس، على شارع السعادة.

وتمكنت شرطة أبوظبي من تهدئة روَع الطلاب بمجرّد وصولها إلى مكان الحادث، وباشرت الفرق الشرطية المختصة إخراج الطلاب الذين تراوح أعمارهم بين أربع سنوات و11 سنة، انحشروا داخل الحافلة المدرسية، إذ قصّت الشرطة أجزاء من مدخل الحافلة بواسطة «آلة الهيدروليك»، ومكّنت الطلبة من الخروج بسلام.

وقدّمت فرق الإسعاف، الإسعافات الأولية الميدانية لثمانية طلاب (ذكور وإناث)، أصيبوا بإصابات راوحت ما بين المتوسطة والبسيطة من جرّاء الاصطدام، إلى جانب ارتطام الحافلة بشجرة نخيل بجوار الطريق بعد اعتلائها الرصيف، وتم نقلهم بسيارات الإسعاف إلى مدينة الشيخ خليفة الطبية في أبوظبي، لتقديم العناية الطبية اللازمة، وخرجوا بعدها، ما عدا طالبة لاتزال تتلقى العلاج، في حين لم يصب أحد من سائقي المركبتين الأخريين.

وأرجع رئيس قسم تحقيق الحوادث الجسيمة في مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، المقدم أحمد الزيودي، سبب الحادث، وفق التقرير المبدئي، إلى انحراف مركبة بشكل مفاجئ، إلى المسار الأوسط من الطريق، الذي صادف قدوم الحافلة المدرسية، مّا أدى إلى اصطدامها وانحرافهما معاً إلى اليسار، وصدم مركبة أخرى كانت تسير على المسار الأيسر.

إلى ذلك، دعا الزيودي، قائدي المركبات إلى التركيز أثناء القيادة، والالتزام بالسرعة المحددة، والانتباه للمركبات التي تسير في المسارات الأخرى. مناشداً قائدي الحافلات المدرسية، مزيداً من الحذر والانتباه من مفاجآت الطريق.

يشار إلى أن مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، قدّمت 196 محاضرة، استفاد منها 3000 طالب، كما بلغت المحاضرات التي استهدفت السائقين خمس محاضرات، استفاد منها 726 سائقاً، فيما بلغت المحاضرات التي استهدفت حرّاس المدارس، أربع محاضرات استفاد منها 222 حارساً.

طباعة