شرطة أبوظبي تحصّل مخالفات «دائرة النقل»

وقعت القيادة العامة لشرطة أبوظبي ودائرة النقل في أبوظبي مذكرة تفاهم لتحديد آلية تحصيل مخالفات المواقف العامة.

وقال مدير عام المالية والخدمات اللواء خليل داوود بدران، إن شرطة ابوظبي ستحصل قيمة المخالفات المحررة من «دائرة النقل» على المركبات المخالفة والمرخصة من الشرطة، والتي ترد بتقنية الربط الالكتروني عبر النظام المروري الاتحادي في شرطة ابوظبي ووزارة الداخلية.

وأشار إلى أن المذكرة حددت التزامات شرطة أبوظبي في استقبال المخالفات المحررة من دائرة النقل وعبر النظام المروري الاتحادي، وتحصيل قيمتها من خلال منافذ خدمة الشرطة وتحويل قيمتها المحصلة بالكامل إلى الحساب البنكي للدائرة شهرياً، لافتاً إلى أنه سيتم موافاة دائرة النقل بتقرير دوري بما تم تحصيله من مخالفات مالية، وما أودع في حسابها البنكي. كما سيتم التنسيق مع الدائرة لحل أي عقبات تحدث أثناء تنفيذ عمليات التحصيل.

من جهته، أكد المدير التنفيذي لدائرة النقل في أبوظبي محمد حارب اليوسف أن هذه الخطوة ستسهم إيجابا في تقديم خدمات جيدة للمتعاملين من المؤسسات والشركات والجمهورعلى حد سواء.

وأشار إلى أن الاتفاق حدد التزامات الدائرة في ادخال وارسال المخالفات المحررة إلكترونيا للنظام المروري الاتحادي الخاص بشرطة أبوظبي من خلال تقنية الربط الالكتروني وتصحيح المخالفات المدخلة والمدرجة بالخطأ واعفاء المركبات العسكرية العائدة ملكيتها لشرطة أبوظبي من رسوم المواقف، فضلاً عن منح تصاريح مواقف مجانية للمركبات المدنية العائدة ملكيتها لشرطة أبوظبي والتي ينحصر استخدامها في المهمات الأمنية أو الرسمية والتنسيق مع شرطة أبوظبي لحل أي عقبات تحدث أثناء تنفيذ عمليات التحصيل.

..وتبتعث 1213 طالباً للدراسة في الخارج
بلغ عدد الطلبة المبعوثين من شرطة أبوظبي للدراسة في الخارج 1213 طالباً منهم 43 للحصول على درجة الدكتوراه، و249 للماجستير و793 للبكالوريوس و34 للدبلوم العالي و43 للدبلوم و51 لدراسة اللغة الانجليزية بمستويات مختلفة.

وذكر رئيس قسم التأهيل والبعثات في شرطة أبوظبي المقدم رصاص سالم رصاص العامري، أن الطلبة المبعوثين يلتحقون بجامعات عالمية مختلفة لتلقي علومهم في ما يزيد على 100 تخصص، من بينها الطب وطب الطوارئ والهندسة والقانون والقانون الدولي والهجرة والعلوم الجنائية وتكنولوجيا المعلومات وشبكات الانترنت واللغات والترجمة والعلوم السياسية والاتصال الجماهيري والخدمة الاجتماعية وهندسة الطيران وعلم الجينات والوقاية من الجريمة وحماية التراث والاقتصاد وأنظمة الاتصالات.

ودعا المواطنين العاملين في شرطة أبوظبي ممن تنطبق عليهم شروط الابتعاث إلى الاستفادة من الفرص التي يوفرها نظام البعثات لإثراء العمل الشرطي بمزيد من الكفاءات المواطنة في كل الميادين المدنية والعسكرية ضمن نطاق استراتيجيتها في تطوير قدرات العاملين فيها ومساعدتهم في الحصول على أعلى الدرجات العلمية.

طباعة