ضبط أم ألقت رضيعتها بجوار مسجد

 ضبطت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي امرأة آسيوية، ألقت رضيعتها بجوار أحد المساجد في منطقة ديرة في دبي، الأسبوع الماضي، وفق مصدر أمني في شرطة دبي، أفاد بأن المرأة اعترفت بأنها حملت في الطفلة سفاحاً ولا تعرف والدها، ولذا تركتها بجوار المسجد وهربت، وأحيلت إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات معها.

وقال المصدر إن الأم أقرت بأنها قررت التخلص من الطفلة بعد ولادتها بساعات، نظراً لأنها لا تستطيع تسجيلها لعدم وجود الأب، وبادرت إلى إلقائها بجوار أحد المساجد على أمل أن يعثر عليها أحد المصلين وتلقى الرعاية اللازمة.

وأضاف أن هناك شعبة متخصصة للقطاء في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية تبحث وتتحرى عن ذوي هؤلاء الأطفال، وتوفّر الرعاية لهم لحين إحالتهم إلى دور الرعاية. وكان أحد المارة عثر على رضيعة صغيرة ملفوفة في قطعة من القماش بيضاء اللون بجوار أحد المساجد في منطقة ديرة وفق مصدر أمني، والذي أشار إلى أن الطفلة ربما لا يزيد عمرها على ثلاثة أيام.

وتعتبر هذه هي الرضيعة الثالثة التي يتم العثور عليها خلال شهر في الدولة، إذ عثر على طفلة على كورنيش عجمان قبل نحو 10 أيام، ثم أبلغ أحد أفراد مركز أمن الجزيرة الحمراء في رأس الخيمة قبل نحو خمسة أيام عن العثور عقب صلاة العشاء على رضيعة لم يتجاوز عمرها سبعة أيام فقط، داخل كرتونة ملقاة على باب أحد المساجد في إحدى المناطق في رأس الخيمة. وقال المصدر إن الطفلة التي عثر عليها في دبي كانت ترتجف من البرد إذ بدا أنها ألقيت في المكان بعد ساعات من ولادتها، لافتاً إلى أن سائقاً هندياً عثر عليها بعدما لاحظ وجود لفافة بيضاء عليها آثار دماء بجوار المسجد وحين اتجه إليها اكتشف الطفلة فأبلغ الشرطة على الفور. وكانت شرطة عجمان أعلنت التوصل إلى والدي الطفلة التي عثر عليها في كورنيش عجمان، وأجرت تحقيقاً معهما.
طباعة