سكان المناطق النائيــة في رأس الخيمة يعانون من قلة سيــارات الأجرة

أهالي المناطق النائية في رأس الخيمة يجدون مشقة في العثور على تاكسي ويشكون من ارتفاع تعرفته. الإمارات اليوم

يعاني الأهالي في القرى والمناطق الجبلية النائية في إمارة رأس الخيمة من عدم توافر خدمة سيارات الأجرة (التاكسي) بصورة منتظمة، حتى أنهم يضطرون إلى الانتظار أوقاتاً طويلة ريثما يحصّلون سيارة أجرة، مشيرين إلى أن هذه المشكلة تكبدهم مشقة كبيرة خصوصاً كبار السن والنساء، وحال توافرها تكون بأسعار باهظة، مناشدين هيئة رأس الخيمة للمواصلات مساعدتهم على ايجاد حل لتلك الإشكالية.

في المقابل، قال نائب رئيس مجلس ادارة هيئة رأس الخيمة للمواصلات يوسف محمد اسماعيل، إن الهيئة تسعى إلى جعل التنقل بسيارات الأجرة خدمة جاذبة في متناول الجميع وبصورة مريحة، مؤكداً أن «الهيئة تعكف حالياً على تنفيذ مشروع طموح يشتمل على اقامة محطات دائمة لسيارات الأجرة في المناطق البعيدة وتخصيص خدمة هاتفية مجانية لطلب سيارة الأجرة في أي مكان داخل الإمارة».

وتفيصلاً، أكد المواطن محمد غنيم وجود معاناة يتكبدها الناس في المناطق السكنية البعيدة عن المدن، مثل الجير وشعم، بسبب عدم توافر سيارات الأجرة بصورة منتظمة، مشيراً الى أن الأمر يبلغ ذروة الإزعاج عندما يتعلق بفئة كبار السن من الرجال والنساء الذين لا يملكون سيارت خاصة بهم، بالإضافة إلى أن حالتهم الصحية لا تسمح لهم بالحركة أو الوقوف أوقاتاً طويلة في انتظار «تاكسي» ينقلهم إلى المدينة، خصوصاً أن ذهاب هذه الفئة إلى المدينة لا يكون بغرض الترفيه، وانما يذهبون لقضاء مصالح مهمة مثل البحث عن علاج في المستشفيات التخصصية أو شراء احتياجات اساسية من الأسواق.

وتابع أن «عدم حصول أهالي المناطق النائية على سيارة أجرة في الوقت المناسب يكبدهم مشاق كبيرة، ويجعل مهمتهم بالغة الصعوبة، مطالباً المسؤولين بضرورة ايجاد حل لتلك المعضلة من أجل راحة المسنين والنساء والأطفال في العديد من المناطق البعيدة أو ما تعرف بالنائية».

ويتطرق أحد أهالي المنطقة سعيد الشحي إلى مشكلة ارتفاع تعرفة السيارة الأجرة، قائلاً إن «تعرفة السيارات الأجرة التابعة لهيئة رأس الخيمة باهظة جداً بالنسبة لأهالي المناطق النائية»، مشيراً إلى أن تعرفة الهيئة تزيد على أجرة التوجه إلى دبي في السابق باستخدام التاكسي الأصفر الذي ألغي عمله أخيراً.

وأوضح أن من يريد الانتقال الآن من شعم إلى النخيل حيث المسافة لا تزيد على 30 كيلومتراً يدفع نحو 100 درهم للسيارة الأجرة، بينما كان الانتقال عبر المسافة نفسها في السابق يكلف نحو 20 درهماً فقط، أي أن الأجرة زادت خمسة أضعاف.

ويرى عبيد ان سكان المناطق البعيدة عن المدن هم أكثر تضرراً من تعرفة سيارات الأجرة في هيئة رأس الخيمة للمواصلات، مفسراً أنهم يدفعون مبالغ طائلة حينما يعتمدون على «التاكسي» في تنقلاتهم فالشخص يتعين عليه تخصيص 100 درهم وأحياناً أكثر من أجل أجرة التاكسي في كل مرة يرغب فيها بالتوجه إلى مركز المدينة.

وأضاف أنه «يجب على هيئة رأس الخيمة للمواصلات مراعاة الأهالي الذين يقيمون في المناطق البعيدة، سواء بتخصيص تعرفة خاصة بهم، أو بتحديد سقف لا يتجاوزه سائق السيارة الأجرة، إذا كانت الهيئة جادة بالفعل في ايجاد حل لأهالي المناطق النائية».

ويرى أحد المتضررين من السيارات الأجرة، سعيد المنصوري، ان أجرة التاكسي في رأس الخيمة باتت تشكل عائقاً أمام حركة المواطنين والمقيـمين، لافتاً الى أنها غير مرتفعة جداً اذا ما قورنت بالمسافة التي تقطعها داخل الإمارة وخارجها، بالإضافة إلى مشكلة عدم توافرها في كل الأوقات.

وقال المنصوري إن «هيئة رأس الخيمة للمواصلات تعمل بصورة جادة لإيجاد حل لمشكلة سيارات الأجرة التي كانت تشكل معضلة حقيقية يعاني منها كثير من الناس في الماضي، وبالفعل اتخذت خطوات جادة في هذا السياق، ولكن التعرفة المخصصة من قبل الهيئة تزيد كثيراً عما كان معمولاً به في السابق، مطالباً باخضاع التعرفة إلى إعادة النظر حتى تنسجم مع الواقع وظروف سكان المناطق النائية.

من جانبه، أكد نائب رئيس مجلس إدارة هيئة رأس الخيمة يوسف محمد اسماعيل، أن شكاوى أهالي المناطق النائية تأخذها الهيئة على محمل الجد، لأنها تدخل في صميم مهام الهيئة، المتمثلة في ان تكون خدمات سيارات الأجرة بيئة جاذبة خالية من المتاعب وفي متناول الجميع.

وأضاف أن «الهيئة تقوم منذ مطلع العام الجاري بإنشاء محطات دائمة لسيارات الأجرة في القرى البعيدة والمناطق النائية، وستخصص رقماً هاتفياً مجانياً لمن يرغب في استخدام سيارة الأجرة، وستصله أينما كان في دقائق معدودة»، موضحاً أن هذه الخدمة من أجل راحة أهالي المناطق النائية.

وأوضح اسماعيل ان تعرفة التنقل بوساطة التاكسي في رأس الخيمة أقل قيمة اذا ما قورنت بالإمارات الأخرى، مشيراً الى أن الهيئة قبل تطبيق هذه التعرفة أجرت دراسة ميدانية شملت أنحاء متفرقة من داخل الإمارة وخارجها، حتى تستطيع تحديد تعرفة مقنعة وعادلة لأجرة التاكسي.

طباعة