تعرفة جديدة لتاكسي أبوظبي الأحد

تعرفة جديدة للتاكسي الفضي تبدأ بـ 3 دراهم.

أعلن مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة في أبوظبي، عن إعفاء ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن وإصحاب الأمراض المزمنة من 50٪ من تعرفة سيارات الأجرة، وسيتم اعفاء فئة الشؤون الاجتماعية التي تشمل المطلقات والأرامل من 25٪ من التعرفة، وسيصدر المركز بطاقات لهذه الفئات تخولهم التمتع بالخصومات اعتباراً من بعد غدٍ.

وأكد مدير عام تنظيم النقل بسيارات الأجرة عبدالله سلطان الصباغ للصحافيين أمس، إلغاء مضاعفة أجرة تعرفة التاكسي في رسوم الرحلات الخارجية إلى الإمارات الأخرى، موضحاً أن العداد العادي يحسب تعرفته على أن يراعي احتساب كل كيلومتر خارجي عن مدينة أبوظبي بدرهم واحد، وفي حال زاد طول الرحلة على 50 كيلومتراً يتم احتساب درهم ونصف الدرهم لكل كيلومتر إضافي، لافتاً الى إلغاء رسوم رحلات المطار وقيمتها 10 دراهم ورسوم سالك.

وقال الصباغ إن الأيام المقبلة ستشهد نوعاً واحداً من سيارات الأجرة الجديدة تعرف باسم «سيارات أجرة أبوظبي الفضية» وتحمل الشارة الصفراء، لافتاً الى تغيير تدريجي لجميع الشارات البيضاء إلى شارات صفراء خلال الأسابيع المقبلة. وأفاد بأن فتح عداد سيارات أبوظبي الفضية يبدأ بثلاثة دراهم، ويشمل أول 250 متراً من الرحلة، واحتساب درهم واحد فقط لكل كيلومتر اضافي، لافتاً الى أن الرحلات الليلية «تبدأ من الـ10 ليلاً إلى السادسة صباحاً» تضاف اليها زيادة رمزية في سعر التعرفة تقدر 20٪، ملمحاً إلى أن مركز تنظيم سيارات الأجرة يحتسب خمسة دراهم تلقائياً حالة استخدام خدمة حجز مركبة أجرة عن طريق مركز الاتصال».

وأضاف أنه يُجرى الآن تقييم مواصفات طبية لسيارات أجرة تطرحها الشركات لخدمة المعاقين وكبار السن، أو من يتعرضون لحوادث مؤقتة، مؤكداً أن تلك المركبات منها ما يتسع إلى ثمانية أشخاص أو أربعة أشخاص أو شخصين، وأوضح الصباغ أن تلك السيارات تحتوي على مواصفات طبية ويمكن استخدامها كتاكسي يحمل عدداً اكبر من الركاب، كاشفاً عن تسيير تسع سيارات للعائلات متعددة الحمولة، اعتباراً من منتصف الشهر الجارى تجوب شوارع ابوظبي أو تحت الطلب.

وحول التوجه المقبل لاختيار السائقين أكد المدير العام اسناد مهمة جلب سائقين من 22 جنسية إلى شركات عمالة متخصصة، مشيراً إلى أنه لن يتم التركيز على جنسيات بعينها كما هو الحال، وسنحرص على توفير 22 جنسية تخاطب جميع اللغات المتداولة،

وأفاد بأن «شركات العمالة ستحرص على تدريب السائقين في دولهم للتعرف إلى بيئة ابوظبي ورفع جاهزيتهم، على ان يلتحقوا إلى مركز تدريب متخصص يتم انشاؤه لتدريب السائقين على شمولية استخدام التاكسي»، لافتاً الى «عقد اجتماع تنسيقي بين شركات تسيير التاكسي وشركات جلب العمالة، والجهات المعنية لبلورة آلية العمل خلال المرحلة المقبلة».
طباعة