انخفاض نسبة النجاح في الفيزياء والرياضيات

    كشف علامات أحد الطلاب يظهر تبايناً كبيراً بين درجات التقويم ونتائج الفصل الأول. من المصدر

    كشف مديرة إدارة التقويم والامتحانات عائشة غانم المري لـ«الإمارات اليوم» عن نتائج مادتي الفيزياء والرياضيات لامتحانات الفصل الدراسي الاول لطلاب الفصل الثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي، في المدارس الحكومية والخاصة التي تطبق منهاج الوزارة على مستوى الدولة هما المادتان اللتان لقيتا شكاوي عدة من الطلبة.

    وقالت إن نسبة نجاح طلاب الصف الثاني عشر القسم العلمي في مادة الفيزياء في جميع المدارس الحكومية على مستوى الدولة بلغت 87.48%، مقارنة بنتائج الفصل الدراسي الاول للعام الدراسي الماضي، إذ بلغت نسبة النجاح في الفيزياء 92% في جميع المدارس الحكومية، فيما بلغت نسبة نجاح طلاب القسم الادبي في مادة الفيزياء 81.96% في المدارس الحكومية على مستوى الدولة.

    وأشارت إلى أن نسبة نجاح الطلاب في القسم العلمي في مادة الرياضيات بلغت  82.83% في جميع المدارس الحكومية، مقارنة بنتائج العام الدراسي الماضي، إذ بلغت نسبة النجاح 87% في جميع المدارس الحكومية، فيما بلغت نسبة نجاح طلاب القسم الادبي في مادة الرياضيات  82.96% في جميع المدارس الحكومية على مستوى الدولة.

    وأضافت أن نسبة نجاح طلاب الصف الثاني عشر القسم العلمي في جميع المدارس الخاصة التي تطبق منهاج الوزارة على مستوى المناطق التعليمية في مادة الفيزياء 81.40%، فيما بلغت نسبة نجاح طلاب القسم الادبي في مادة الفيزياء 80.92%. 

    وفي السياق ذاته أوضحت المري أن نسبة نجاح طلاب القسم العلمي في المدارس الخاصة في مادة الرياضيات بلغت 75.52%. فيما بلغت نسبة نجاح طلاب القسم الادبي في مادة الرياضيات 75.29%.
    ونفت المري أن تكون الوزارة بصدد إعادة النظر في نتائج امتحانات الفصل الدراسي الاول لطلاب الصف الثاني عشر والتي شهدت تدنياً ملحوظا في نتائج بعض المواد الدراسية، مؤكد أن الوزارة تدرس حالياً نتائج الامتحانات النهائية للفصل الدراسي الاول، لمتابعة وحل المشكلة التي واجهت طلاب الثاني عشر في ورقة الامتحان، والتي أدت إلى تدني درجاتهم في بعض المواد.

    وأضافت أن الوزارة تعمل على تقييم وتحليل النتائج المتدنية لطلاب الثاني عشر، بما يتناسب مع مستوى ومصلحة كل طالب وطالبة، موضحة أن الوزارة تدرس وضع آلية لإجراء اختبارات تجريبــية لطلاب الثاني عشر من قبل مديري المدارس الحكومية والخاصة التي تطبق المناهج الوزارية، على النــماذج الجديدة لورقة الامتحان قبل بداية الامتحانات النهائية للفصل الدراسي الثاني، بهدف قياس المستوى والمهارات العـــلمية للطلاب.

    ولفتت إلى أن الوزارة تستمع إلى آراء الطلاب والطالبات وتأخذ مقترحاتهم بخصوص الصعوبات التي واجهتهم في ورقة الامتحان، لدراستها والعمل على تحقيق مصلحة الطالب والرفع من مستواه التعليمي.

    وحول التدني الملحوظ في نتائج طلاب الصف الثاني عشر في مراكز تعليم الكبار أوضحت مديرة إدارة التقويم والامتحانات أن الوزارة تدرس إيجاد آلية جديدة في ورقة الامتحان تراعي ظروف الخاصة لطلاب مراكز التعليم الكبار خلال الفصل الدراسي المقبل.

    وقالت مديرة إدارة الاتصال الحكومي في الوزارة منيرة صفر إن الوزارة طلبت من مديري المناطق التعليمية في الدولة، اختيار عينة عشوائية من الطلاب والطالبات المتفوقين والمتوسطين لإبداء آرائهم حول ورقة الامتحان، في الإذاعات والصحف والوسائل الإعلامية المحلية، بهدف إعادة النظر في ورقة الامتحان.

    طباعة