البرازيل يكرر الفوز على السويد

 

 

قاد مهاجم ميلان الايطالي الكسندر باتو المنتخب البرازيلي وفي اول مباراة دولية له للفوز على نظيره السويدي 1-صفر، أول من أمس، على «استاد الامارات» في لندن في مباراة دولية ودية احتفالا بذكرى مرور 50 عاما على فوز منتخب السامبا بلقب مونديال 1958 على حساب السويد المضيفة حينها. 


كما دخلت المباراة ضمن تحضيرات السويد لنهائيات كأس اوروبا المقررة في يونيو المقبل في النمسا وسويسرا حيث تلعب في المجموعة الرابعة الى جان اليونان حاملة اللقب واسبانيا وروسيا، فيما يستعد البرازيليون للجولة الخامسة من تصفيات اميركا الجنوبية المؤهلة الى مونديال جنوب افريقيا .2010


وتحتل البرازيل حاليا المركز الثالث برصيد ثماني نقاط بفارق نقطتين خلف الباراغواي  والمتصدرة ونقطة واحدة خلف غريمتها الارجنتين الثانية. 


وكان الاتحاد البرازيلي كرّم لاعبي مونديال 1958 في نوفمبر خلال مباراته مع نظيره الاوروغوياني (2-1) ضمن التصفيات المؤهلة الى مونديال جنوب افريقيا 2010 في مباراة ارتدى خلالها منتخــب «سيليساو» قميصا مستوحى مـن ذلك الذي ارتــداه اللاعــبون البرازيليون في مونديال 1958 عندما فازوا باللقــب العاـلمي للمرة الاولى بتغلبهم في المباراة النهائية على الســـويد المضيفة 5-2 سجــلها فافا وبيليه (هدفان) الذي كان في الســـابعة عشــرة من عمره حينها، ومــاريو زاغالو (هدفان)، مقابل هدفين لنيلس لييدولم واغنيــه سيمونسون.


واقيم على هامش المباراة العديد من النشاطات التكريمية للمنتخب الذي قاد «سيليساو» للقبه الاول، ممهدا الطريق الى اربعة القاب اضافية في مونديال التشيلي 1962 (على حساب تشيكوسلوفاكيا 3-1) والمكسيك 1970 (على حساب ايطاليا 4-1) والولايات المتحدة 1994 (على حساب ايطاليا بركلات الترجيح) وكوريا الجنوبية واليابان 2002 (على حساب المانيا 2-صفر). يذكر ان بيليه كان ضمن المنتخب الذي توج بالقاب 1958 و1962 و1970، وسجل خلال النسخات الثلاث 12 هدفا، في حين ان مواطنه رونالدو يحمل الرقم القياسي بعدد الاهداف المسجلة في النهائيات وهو 15 هدفا (اربعة في مونديال 1998، وثمانية في مونديال 2002، وثلاثة في مونديال 2006).  والمفارقة ان مباراة أول من أمس الاولى بين البرازيل والسويد منذ 4 يونيو 1995 اي منذ اللقاء الودي الذي اقيم في انكلترا ايضا لكن في مدينة برمنغهام وانتهت لمصلحة منتخب السامبا 1-صفر.


وكان اللقــــاء الذي غاب عنه من الناحية البرازيلية رونالدينيــــو وكاكا ومن الجهة المقابـــلة زلاتان ابراهيموفيتش، الثامن وديــا بين الطــــرفين (ثلاثة انتصارات للبرازيل وتعادلان) والخـــامس عشر في مجمل المواجهــات فحقـــق البرازيليون فوزهم التاســـع، مقابل اربعة تعادلات وهزيمتــين، علما بأن اخر فوز للســـويد يعــود الى 16 يونيو 1989 (2-1) وديا في كوبنهاغن. 


ولم تخسر البرازيل التي خاضت مباراتها الودية الثانية في 2008 بعد لقاء ايرلندا (1-صفر) في دبلن، اي مواجهة رسمية مع السويد، واخر لقاء بينهما كان في نصف نهائي مونديال 1994 عندما فاز رجال المدرب كارلوس البرتو باريرا 1-صفر بعد ان كانوا تعادلوا مع المنتخب ذاته 1-1 في الدور الاول من المونديال ذاته.