مكافآت تعادل المنتخب بقيمـــــــــــة «الفوز» - الإمارات اليوم

مكافآت تعادل المنتخب بقيمـــــــــــة «الفوز»


قررت بعثة المنتخب الوطني صرف مكافأة للاعبي المنتخب بعد التعادل الايجابي مع المنتخب السوري، بهدف لمثله في المباراة التي جرت أمس على ملعب العباسين في دمشق، في اطار منافسات الدور الثالث من تصفيات اسيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب افريقيا. وعلى الرغم من التعادل، فإن اللاعبين وأفراد الجهاز الفني، سيحصلون على قيمة المكافآت المخصصة للفوز، تثمينا للمجهود الكبير الذي بذلوه في المباراة والعودة بنقطة ثمينة من دمشق.


وقال رئيس البعثة ورئيس اتحاد الكرة محمد خلفان الرميثي، ان اللاعبين يستحقون مكافآت الفوز وليس التعادل، بعد المستوى الرائع الذي قدموه في مباراة الأمس، ونجاحهم في تحويل التأخر بهدف الى التعادل والاقتراب كثيرا من تحقيق الفوز.


وعن رأيه في المباراة قال إن المنتخب الوطني يستحق الفوز وليس التعادل فقط، وأضاف «حدث ما كنا نخشاه وما حذرنا اللاعبين منه، وهو التوتر، وعدم التركيز في الدقائق الاولى من المباراة، وقد حدث حيث نجح المنتخب السوري في استغلال غياب التركيز في الدقائق الأولى، وتسجيل هدف مبكر كان من الممكن ان يكون له تأثير سلبي كبير في نتيجة المباراة، لكن اللاعبين نجحوا في التعويض وقدموا كل ما عندهم في الشوط الثاني».


وأشار الرميثي الى ان المنتخب الوطني اهدر اكثر من فرصة محققه في الشوط الثاني كانت أي واحدة منهما كفيلة بتحقيق الفوز والعودة بالثلاث نقاط. وأكد أن الجهاز الفني والإداري للمنتخب كان واقعيا وتعامل مع المباراة بشكل رائع، وعرف كيف يواجه المنتخب السوري المتطور، ويحصل على نقطة غالية على ملعبه ووسط جماهيره.

لقطات من المباراة
حظيت المباراة باهتمام رسمي وشعبي سوري كبير، حيث تابعها من ملعب العباسيين رئيس مجلس الوزراء محمد ناجي العطري وثلاثة وزراء.


 اكثر من 10 آلاف مشجع سوري لم يتمكنوا من دخول ملعب العباسيين الذي استضاف المباراة، بسبب امتلاء المدرجات تماما رغم انه يتسع لـ35 الف متفرج. وقال مسؤول عن ملعب العباسيين ان مدرجات الملعب لم تمتلئ مثلما كانت عليه يوم امس، الا منذ عشرين عاما عندما التقى المنتخبان السوري والعراقي، وانتهت المباراة بتعادلهما السلبي.


رغم قلة اعدادا الجماهير الإماراتية التي حضرت المباراة مقارنة بالجماهير السورية،فإن الهتافات المستمرة للجماهير والغناء المتواصل لهم، كان مسموعا بقوة في ملعب العباسين. 1Œc ئ1 اضطرت ادارة ملعب العباسيين الى الاستعانة بعدد كبير من المقاعد ووضعها في المقصورة الرئيسة حيث لم تتسع المقاعد الامامية لمسؤولي اتحاد الكرة في البلدين، وحضر في المباراة من قبل اتحاد كرة القدم الامارتي، كل من محمد خلفان الرميثي رئيس الاتحاد، ورئيس البعثة ومحمد بن دخان امين السر العام وعبدالله العجلة امين السر المساعد وخالد المدفع وسعيد عبدالغـفار عضوي المجلس، اضافة الى السفير الاماراتي في سورية يوسف المدفعي وعدد من اعضاء السفارة.


قال سفير الإمارات في سورية يوسف المدفعي ان المنتخب الوطني اقترب من التأهل الى الدور الثاني من التصفيات المؤهلة الى كأس العالم .2010 وأشار الى ان الفريق قدم مباراة ممتازة امام المنتخب السوري، خاصة في الشوط الثاني الذي وصفه بأنه يعبر عن حقيقة المستوى الفني الكبير الذي يمتلكه اللاعبون.

طباعة