السركال: ابتعاد الطيبين يفتح المجال للسيئين

 


قال رئيس اتحاد كرة القدم الاسبق، يوسف السركال ان الجو الرياضي العام غير صحي ولا يشجع على الاستمرار، واصبح  طاردا للكثيرين عن العمل، لاسيما على صعيد اتحاد كرة القدم. وتحدث السركال عمن وصفهم بـ«الطيبين» وانه لايؤيد ابتعادهم  عن العمل باتحاد كرة القدم حتى لايفتح ذلك المجال امام السيئين للسيطرة على زمام  الامور، على حد تعبيره.


مؤكدا انه يؤيد ترشيح رئيس الاتحاد المؤقت محمد خلفان الرميثي لمنصب الرئيس خلال الانتخابات التي ستجرى في 28 مايو المقبل لتشكيل اتحاد جديد.


وقال السركال الذي يشغل منصب نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في حديث لـ «الإمارات اليوم» معلقا على ترشيح الرميثي لمنصب رئيس الاتحاد «سبق وان عملت مع الرميثي لفترة طويلة وتربطني به علاقة صداقة قوية واعرفه بشكل وثيق، واعتقد انه رجل ملم بالعمل الرياضي ولديه افكار، ورؤية واهداف لمستها منه من خلال تواجدنا معاً في اتحاد الكرة واستطيع القول انه سيكون خير خلف في هذا المنصب ووجوده في رئاسة الاتحاد يضمن نجاحه لتكملة المشوار».


وردا على سؤال عما اذا كان الجو العام في الوسط الرياضي سيساعد اتحاد الكرة المقبل في النجاح في مهمته، قال «كرة القدم الاماراتية مرت بظروف سيئة في المرحلة الماضية، ادت الى ابتعاد الكثيرين عن اتحاد الكرة ودون شك سيكون لها تأثيرات سلبية، لكن يمكن تجاوز هذه الآثار رغم قناعتي بان الجو الحالي غير صحي لكني في نفس الوقت لست مع ابتعاد الطيبين من الساحة».  وعما اذا كان يفهم من حديثه انه متشائم من المستقبل بالنسبة لكرة الامارات في ظل التأكيد على ان الجو العام غير صحي، قال السركال ان «كل مجتمع فيه الصالح والطالح»، مؤكدا انه «شخصيا عانى الكثير خلال الفترة الماضية الا انه استمر في الساحة الرياضية اكثر من 15 عاما لان المصلحة العامة تقتضي تحمل المعاناة حتى لا يعطي الفرصة لمن وصفهم بانه ليست لديهم الكفاءة لدخول اتحاد الكرة». 


ورفض السركال التعليق على التراشق الاعلامي الذي شهدته ساحة اتحاد الكرة في الفترة الاخيرة، خصوصا بين عدد من الاعضاء في اتحاد الكرة ما اعتبره البعض نشراً للغسيل، مؤكدا انه يرغب في ان يكون  بعيدا عن  مثل هذه الامور، واصفا ما يحدث بالامر غير الصحي، مؤكدا انه ينبغي على الجميع ان ينظروا للمصلحة العامة لكرة الامارات.  


لا مؤامرة باتحاد غرب آسيا 
وفي سؤاله عن اتحاد غرب اسيا المرتقب تشكيله وهل يتعارض مع فكرة الاتحاد الحالي برئاسة الامير علي بن الحسين، قال السركال «لايوجد تعارض في هذا الخصوص، حيث ان اتحاد غرب اسيا الحالي الذي لا يضم في عضويته جميع الدول الواقعة في غرب القارة حيث  كان الهدف من   تأسيسه  الاشراف على تنظيم البطولات في الدول الاعضاء، وقد عمل هذا الاتحاد على تطوير الحكام، لكن الاخوة في غرب آسيا قرروا ضرورة ان يتوسع الاتحاد ليشمل كل الدول الاعضاء من اجل توسيع هذه الفكرة حيث وضعنا اخيرا الخطوط العريضة لمشروع النظام الاساسي». ونفى السركال وجود أي مؤامرة في هذا الخصوص، مؤكدا ان الاخوة في اتحاد غرب اسيا برئاسة الامير علي بن الحسين من المناصرين والمؤيدين لفكرة توسيع الاتحاد حتى يكون كياناً اكبر يضم كل دول غرب القارة.

طباعة