تحالف استراتيجي بين « سوق أبوظبي» وبورصة نيويورك - الإمارات اليوم

تحالف استراتيجي بين « سوق أبوظبي» وبورصة نيويورك

 

 أعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية وبورصة نيويورك«يورونكست» أمس عن توقيع اتفاقية تحالف استراتيجي من أجل تطوير فرص جديدة في نطاق أنظمة التداول والتكنولوجيا التابعة لها، والخدمات المقدمة للجهات المصدرة والمستثمرين، وفي مجال الأدوات الاستثمارية.
 
وقال بيان صادر عن سوق أبوظبي إنه من خلال هذا التحالف، ستوفر «بورصة نيويورك يورونكست» لسوق أبوظبي للأوراق المالية في نهاية 2008  بنية تحتية لنظم المعلومات هي الأحدث من نوعها للتعامل في جميع الأدوات المالية المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية.
 
إضافة إلى ذلك، فإن «بورصة نيويورك يورونكست» وسوق أبوظبي للأوراق المالية سيعملان معاً على فتح آفاق جديدة لتطوير الأعمال من بينها التأسيس لسوق المشتقات المالية لدى سوق أبوظبي للأوراق المالية.
 
وأكد نائب رئيس مجلس إدارة السوق خليل فولاذي أن هذه الاتفاقية ستجعل سوق أبوظبي من أهم أسواق الخليج لاستقطاب الاستثمارات العالمية.
 
وقال«توم هيلي» المدير التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية: «إن هذا التحالف الاستراتيجي سوف يخلق فرصاً جديدة للنمو لما فيه مصلحة الجانبين، وهو خطوة أساسية ستؤدي إلى تقريب أسواق رأس المال لدى الطرفين، وتابع «هذه الاتفاقية ستحقق فائدة كبيرة لسوق أبوظبي للأوراق المالية سيما أن الدعم والمشورة اللتين سوف تقدمهما «بورصة نيويورك يورونكست» سيسهمان بشكل كبير في تطوير العمليات في سوق أبوظبي وتوفير المزيد من الأدوات المالية والمساعدة في تطوير أعمال جديدة».
 
وأضاف توم: «نريد أن نكون بمستوى البورصات العالمية وأن نحصل على اعتراف عالمي يزيد ثقة المستثمرين في سوقنا ويجعله جاذباً للاستثمار والمستثمرين».
 
وقال: «سيتم تغيير نظام التداول والتقنية المستخدمة في التداول الالكتروني بالسوق نهاية العام الجاري 2008 وذلك لاستخدام النظام المعمول به في بورصة نيويورك».
 
وفي رد على سؤال لـ«الإمارات اليوم» حول ما إذا كان توقيع هذه الاتفاقية من جهة وتوقيع سوق دبي المالي بالمقابل اتفاقية مع بورصة نازداك وأومكس سيؤدي إلى تباعد بين سوقي أبوظبي ودبي قال توم: «هذه الاتفاقيات تهدف إلى تعزيز الثقة بأسواق المال المحلية وتعطيها بعداً عالمياً وهي لا تمنع التكامل أو التقارب في ما بينها».

 

طباعة