10 رحلات أسبوعيـاً بين السعودية والشارقة


شهد مطار الشارقة الدولي، أول من أمس، تدشين خط طيران جديد للشـركة الوطــنية للخدمات الجوية «ناس» السعودية يربط بين مدينتي الرياض وجدة في السعودية والشارقة، بمعدل 10 رحلات في الأسبوع، وباستخدام طائرات «الإيرباص ايه 320».


وتعتبر هذه أول رحلة دولية إلى الإمارات عن طريق الشارقة لشركة طيران «ناس» خارج السعودية، وذلك في إطار خطة متكاملة تستهدف فتح خطوط جديدة للشركة إلى كل من مصر والأردن ولبنان، والتوسع على صعيد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.


وقال مدير عام هيئة مطار الشارقة الدولي الدكتور غانم الهاجري، في مؤتمر صحافي، إن التوسعة الجديدة في مرافق وخدمات المطار من شأنها توفير أرقى الخدمات للأعداد الكبيرة في المسافرين المتوقع أن يرتفع عددهم عبر المطار من 4.2 ملايين مسافر عام 2007 إلى أكثر من خمسة ملايين مسافر هذا العام 2008 .


ورأى رئيس الشركة الوطنية للخدمات الجوية «ناس» طاهر عقيل أن «طيران ناس يعد أول شركة طيران اقتصادي في المملكة حيث قدمت عروضاً ترويجية وحددت أسعار التذاكر ابتداء من 89 ريالاً سعودياً للوجهة  الواحدة».


وتوقع أن يشهد قطاع الطيران الاقتصادي حركة نشطة على الرحلات الخارجية بحيث تجذب الوجهات الجديدة المسافرين بهدف السياحة والزيارات وبغرض العمل، مؤكداً ان خطوة إطلاق الرحلات الدولية تأتي في إطار خطة متكاملة للتوسع على صعيد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المرحلة الأولى.


وكشف الرئيس التنفيذي لشركة طيران «ناس» إد وينتر، عن أن الشركة تخطط لاتخاذ مطار الشارقة محطة ربط رئيسة بين الرياض وجدة بالسعودية والوجهات الجديدة التي تهدف «ناس» الوصول بنطاق عملياتها إليها، مشيراً إلى أن «ناس» دشنت خلال الأشهر الماضية ثلاث طائرات جديدة من طراز «ايرباص» لتغطية الوجهات الدولية ولدعم أسطولها، ولتلبية الطلب المتنامي على الرحلات الداخـلية والخارجية.