مقتل 5 جنود أميركيين و17 عراقياً

 قتل 17عراقياً كما لقي خمسة جنود أميركيين مصرعهم في بغداد أمس. وتفصيلاً  قتل 17 عراقياً جراء عمليات مسلحة طالت بالدرجة الأساس قوات أمنية حكومية وأخرى عشائرية، كما اعتقلت قوات عراقية وأميركية 34 عراقياً بينهم من قالت انه وزير الزراعة في تنظيم دولة العراق الإسلامية التابع لتنظيم القاعدة، فيما تعرضت قاعدة بريطانية في البصرة لهجوم صاروخي.
 
وتفصيلاً، قتل مدني وأصيب سبعة آخرون أمسألا جراء انفجار قنبلة داخل سيارة في حي الشعب شمال شرق بغداد، كما عثر على جثتين في العاصمة، وقتل شخص وأصيب أربعة آخرون بجروح بانفجار سيارة مفخخة في مدينة الصدر، وجرح مدنيان جراء انفجار عبوة ناسفة بمنطقة الكاظمية. 

وفي هجوم آخر، قتل شخص وأصيب اثنان بانفجار عبوة ناسفة بالتزامن مع مرور دورية للجيش الأميركي على طريق القناة الرئيس شرق العاصمة، بينما لم تعرف الخسائر في الدورية الأميركية.

وفي محافظة ديالى ارتفعت حصيلة التفجير الذي أودى بحياةألا شيخ ناحية كنعان في بعقوبة ثائر الكرخي إلى أربعة ألاقتلى بينهم ابنه وابنتهألاوجريحان من مرافقيه.

وفي مدينة المقدادية استهدف مهاجم يرتدي سترة ناسفة مركز شرطة ليفجر نفسه ويقتل اثنين ويصيب .20

وفي محافظة نينوى عثر على جثة امرأة وابنها في قضاء تلعفر الأحد، وجثة مدني آخر كان اختطف منذ خمسة أيام غرب مدينةألاالموصل، كما قتل مدني على يد مسلحين شرق مدينة الموصل، كما قتل مسلحون شرطيين في حادثين منفصلين في الموصل أيضاً، وأصيب أربعة مدنيين عندما ارتطمت عجلة أميركية بسيارة أجرة شرق المدينة ذاتها.

اما في مدينة البصرة فاغتال مسلحون الدكتور خالد ناصر وهو مدير مستشفى بالبصرة أمام مستشفاه. بموازاة ذلك تعرض اكثر من 400 جندي من القوات الحكومية لحالات تسمم في معسكر بسماية في محافظة ديالى بعد شربهم عبوات ماء يشك في أنها تحتوي على مواد سامة.

من جهة أخرى، داهمت القوات الأميركيةألا أمس ولليوم الثاني على التوالي منزل الشيخ عبدالله الشيخ حمد في منطقة الطارمية شمال بغداد ودمرت ما تبقى من محتويات المنزل بالمتفجرات، بعد اعتقال جميع أفراد عائلة الشيخ البالغ عددهم 10 أشخاص بينهم أربعة أطفال. 

كما اعتقلت الأجهزة الأمنية الحكومية مساء الأحد، وزير الزراعة في تنظيم دولة العراق الإسلامية التابع لتنظيم القاعدة، المدعو خليل احمد خليل البطاوي.

وفي مدينة كركوك اعتقلت قوة أمنية مسلحاً حاول الاعتداء على منازل منتسبي الشرطة جنوب المدينة، فضلاً ألاعن اعتقال خمسة في قضاء الحويجة جنوب غرب ألاكركوك، بينما ألقت مفارز الشرطة بمحافظة بابل القبض على أربعة من المتهمين بقتل مسؤول محلي وولده في منطقة الإسكندرية شمال الحلة الليلة قبل الماضية.

في هذه الاثناء تعرضت القاعدة البريطانية بمطار البصرة الدولي شمال غرب مدينة البصرة، فجر أمس، لهجمات بصواريخ كاتيوشا، ويتركز وجود القوات البريطانية في قاعدتهم بمطار البصرة الدولي «25 كم شمال غرب مدينة البصرة» حيث تحتفظ حالياً بقوة تقدر بنحو 5250 جندياً يتوقع أن يجري تقليصها إلى 2500 جندي خلال العام الجاري.

كما أفاد شهود عيان بأن مقاتلات حربية بريطانية قصفت أمس أحد الأحياء السكنية غرب مدينة البصرة، حيث سمع دوي انفجار قوي ولم يعرف حجم الخسائر والأضرار الناجمة وفي تطور لاحق قال شهود عيان ان خمسة جنود اميركيين قتلوا عندماها جمهم مسلح  يرتدي حزاما ناسفا بعد ظهر أمس  في بغداد.

واعلن الناطق  باسم خطة فرض القانون  اللواء قاسم عطا لوكالة فرانس برس ان «مسلحا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه مستهدفا دورية راجلة للقوات الصديقة (الجيشالاميركي) في حي المنصور (غرب بغداد)». 

لكن عددا من شهود العيان اكدوا مقتل خمسة جنود على الاقل وقال احدهم وهو جندي عراقي «وصلنا الى المكان حيث شاهدنا خمسة جنود قتلى في حين اصيب المترجم بجروح».