بريمن يقترب من ثُمن نهائي «الاتحاد الأوروبي»

 

خطا فريق فيردر بريمن الألماني خطوة كبيرة نحو التأهل إلى ثُمن نهائي كأس الاتحاد الأوروبي بعد فوزه على مضيفه براغا  3-0، وكذلك فرق ايندهوفن بطل ومتصدر الدوري الهولندي وايفرتون الانجليزي وفيردر بريمن الالماني ومرسيليا الفرنسي خطوة مهمة نحو الدور ثمن النهائي بفوز الاول على ضيفه هيلسينغبورغ السويدي 2-صفر والثاني على مضيفه بران بيرغن النرويجي بالنتيجة ذاتها، والثالث على ضيفه سبارتاك موسكو الروسي 3-صفر ايضا أول من أمس في ذهاب الدور الـ32 من مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم الذي وصل اليه ستة ابطال سابقين.


وأسعف الحظ فيردر بريمن الالماني في مباراته مع ضيفه براغا، اذ فرط الاخير بفرصتين لادراك التعادل من ركلتي جزاء كانتا ستغير نتيجة اللقاء. وافتتح بريمن التسجيل منذ الدقيقة الرابعة بهدف سجله البرازيلي رونالدو من ركل حرة لعبت بطريقة غير مباشرة. وتكرر سيناريو الهدف الاول، اذ حصل براغا على فرصة التعادل بعد خمس دقائق فقط عندما ارتكب فيزه خطأ على البرازيلي ناسيمنتو ليتي ماثيوس فاحتسب الحكم ركلة جزا انبرى لها هذه المرة البرازيلي الاخر لويس بيريرا جورجينيو، الا ان فيزه وقف حائلا بين الفريق البرتغالي والشباك الالمانية.


وعزز الميدا تقدم بريمن في الدقيقة الاخيرة من ركلة جزاء ابتسمت هذه المرة للبرتغاليين لكن من المعسكر الاخر. ومن بين الفرق المنضمة من مسابقة دوري ابطال اوروبا مرسيليا الذي واصل صحوته المحلية واكدها اوروبيا بفوزه على ضيفه سبارتاك موسكو الروسي بثلاثية نظيفة. ومن بين الابطال السابقين ايندهوفن بطل 1978 الذي عكّر على مهاجم هيلسينغبورغ هنريك لارسن عودته الى هولندا بعد ان كان تألق في صفوف فيينورد روتردام قبل ان ينتقل الى سلتيك الاسكتلندي وبرشلونة الاسباني.


ووضع ايندهوفن قدمه في ثمن النهائي بفضل الثنائي البلجيكي تيمي سيمونز الذي سجل الهدف الاول (7 من ركلة جزاء) والكرواتي دانكو لازوفيتش صاحب الهدف الثاني (32). وعلى ملعب «بتروفسكي»، صمد فياريال ثالث الدوري الاسباني امام مضيفه زينيت بطرسبورغ الروسي الذي يشرف عليه المدرب الهولندي المحنك ديك ادفوكات، حتى الدقيقة 65 قبل ان تهتز شباكه بهدف سجله بافل بوغربنياك بعدما تابع تسديدة زميله اندري ارشافين التي صدها الحارس  لوبيز. وخلافا لفياريال عاد الفريق الاسباني الاخر خيتافي بتعادل ثمين من ارض مضيفه ايك اثينا اليوناني 1-1 على ملعب «سبيروس لويس».

  
 
 تعادل ليفركوزن وغلطة سراي
شهد ملعب «علي سامي يان» في اسطنبول، مواجهة بين بطلين سابقين بحيث عاد باير ليفركوزن الالماني بطل 1988 بنتيجة ايجابية من ارض مضيفه غلطة سراي التركي بطل 2000 بالتعادل معه صفر-صفر في الملعب الذي يخشاه كبار القارة العجوز. وبهذا عزز الفريق الألماني موقعه في انتظار مباراة الإياب على أرضه.