«دبي للثقافة» تحتفي بالمشاركين في #وطن_الإبداع

بعد النجاح الذي حققته حملة #وطن_الإبداع، العمل الفني الإبداعي المرئي، الذي أطلقته هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، احتفاءً باليوم الوطني الـ48 لدولة الإمارات، نظمت الهيئة حفلاً في متحف الاتحاد، بدبي، لتكريم المساهمين في تنفيذ هذه الحملة.

وتعكس حملة #وطن_الإبداع الوجه الثقافي للدولة، وتوافق أهداف «عام التسامح»، إذ ترتكز فكرتها على النهج الذي تبنته دولة الإمارات منذ تأسيسها في أن تكون جسراً للتواصل الثقافي بين شعوب العالم في بيئة منفتحة قائمة على الاحترام وتقبّل الآخر. ويضم العمل الفني كوكبةً من المبدعين من مختلف الجنسيات والثقافات، شاركوا في إثراء مضمونه بما يمتلكونه من فِكر خلاق، وشغفٍ في شتّى ميادين الثقافة والفنون.

وقدمت المدير العام للهيئة، هالة بدري، شهادات تقدير للفنانين المشاركين في العمل، وفريق تنفيذ الحملة، والفريق المساند من موظفي «دبي للثقافة» والشركات العاملة معها. كما شهد الحفل أيضاً تكريم المواطن فالح خليفة المهيري، الذي اقترح عبر مجلس محمد بن راشد الذكي، فكرة إطلاق جائزة ثقافية محلية بطموح عالمي تخصص لسكان دبي، لتسليط الضوء على إنتاجات المبدعين فيها، ﻭﺗﺤﻔﻴﺰ ﺍﻻﺑﺘﻜﺎﺭ ﻭﺗﺴﻮﻳﻖ ﺛﻘﺎﻓﺔ ﺍﻟﺘﻌﺎﻭﻥ ﻭﺍﻟﺘﺴﺎﻣﺢ في المدينة. وجاء تكريم المهيري خطوة أولى سعت «دبي للثقافة» من خلالها إلى ترجمة هذه الفكرة على أرض الواقع من خلال مضمون هذا الحفل.

وشكرت هالة بدري جميع من أسهموا في إنتاج العمل، مضيفة: «نكرّم، اليوم، طاقات إبداعية عالمية ومحلية رائعة عكست الصورة الفريدة للنموذج الإماراتي في التسامح والتعايش، مجسّدةً نهج دولتنا الحضاري القائم على السلام والانفتاح والحوار بين الثقافات العالمية على تنوعها. وفي حين نثني على جهود موظفي الهيئة الذين يشكلون بتفانيهم حجر الأساس في نجاحات مبادراتها، فإننا نقدر عالياً الإسهامات الصادقة لشركائنا في دعم رسالتنا الرامية إلى إثراء المشهد الإبداعي في دبي». وحقق العمل أكثر من خمسة ملايين مشاهدة على موقع يوتيوب، كما شهد تجاوباً جماهيرياً لافتاً على وسائل التواصل الاجتماعي بتسجيله نحو 2.7 مليون انطباع، وما يزيد على 20 ألف تفاعل من الجمهور. ويمتاز عمل «وطن الإبداع» برؤية إخراجية نجحت في تجسيد روعة التمازج بين عناصر الثقافة والفنون والتراث والآداب في دبي بطريقة إبداعية. وشارك فيه ما يزيد على 20 مبدعاً من فنانين وموسيقيين وشعراء وحرفيين من الإمارات ودول أخرى، عكسوا القيم الحضارية والإنسانية في الإمارات، التي نجحت في أن تكون وجهة إبداع ريادية للمواهب من جميع أنحاء العالم.


5

ملايين مشاهدة على «يوتيوب» حققها العمل، الذي شارك فيه 20 مبدعاً.

طباعة