«شباب الصحة» يردّ الجميل إلى كبار المواطنين

صورة

نظم مجلس شباب وزارة الصحة ووقاية المجتمع يوم الخميس الماضي أمسية رمضانية، تحت شعار «رمضان زمان» في دار رعاية المسنين بالشارقة.

وشمل برنامج المبادرة الذي يأتي ضمن مبادرات المجلس الرمضانية، وتماشياً مع عام التسامح، العديد من الفعاليات والأنشطة، تضمنت إفطاراً يجمع كبار المواطنين مع موظفي الوزارة، وفقرات وأنشطة ترفيهية متنوعة، بالإضافة إلى مجموعة من الأنشطة والألعاب الشعبية القديمة وتوزيع الهدايا.

وقال الدكتور راشد الهاشمي، العضو في المجلس: «نحرص دوماً في مجلس الشباب بوزارة الصحة ووقاية المجتمع على تعزيز القيم النبيلة المتأصلة في مجتمعنا، من خلال استمرارية التواصل مع كبار المواطنين والاستماع إلى قصصهم ونصائحهم التي اكتسبوها نتيجة خبرة طويلة في الحياة». وأضاف «نهدف أيضاً من خلال هذه المبادرات إلى تعزيز قيمنا وعاداتنا وتقاليدنا في احترام كبار المواطنين، وردّ الجميل لهم على دورهم في بناء الوطن. وتنسجم هذه المبادرة مع غايات السياسة الوطنية لكبار المواطنين التي أطلقتها الحكومة الرشيدة، لتوفير منظومة متكاملة لضمان حياة كريمة لكبار المواطنين». وأكد المجلس أن الوزارة لديها العديد من المبادرات الخاصة بكبار المواطنين، ومنها توفير الرعاية المنزلية لهم فضلاً عن المساهمات والزيارات الميدانية لهم بمختلف المناطق، لافتاً إلى أن شهر رمضان الفضيل يتميز بخصوصيته القائمة على فعل الخير والتواصل الاجتماعي، الأمر الذي يجعل الزيارات والمبادرات الإنسانية تحقق أهدافها، حيث أن تنظيم هذه الأمسية وما صاحبها من فعاليات يأتي من منطلق تعزيز التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع وترسيخ مفاهيم التضامن والتكاتف.

طباعة