«مرضى السرطان» تجمع 200 مريض وذويهم على مائدة إفطار

للعام الـ11 على التوالي، نظمت جمعية أصدقاء مرضى السرطان، ومقرها امارة الشارقة، أخيراً، في فندق جي دبليو ماريوت بدبي، إفطارها الرمضاني السنوي، حيث جمعت أكثر من 200 مريض وذويهم على مائدة رمضانية واحدة.

ويأتي إفطار هذا العام تزامناً مع الذكرى العشرين لتأسيس الجمعية، الذي شمل سلسلة من الأنشطة والفقرات الترفيهية للمشاركين، كما تتضمن مسابقة البحث عن الكنز، ومسابقات دينية سلطت الضوء على فضائل شهر رمضان الكريم، وفوائده الروحانية والصحية، وفي ختام البرنامج تم توزيع الهدايا على المرضى وأطفالهم من قبل الدكتورة نعيمة العلي، إضافة إلى تكريم الرعاة الداعمين للبرنامج.

وقالت رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء مرضى السرطان، سوسن جعفر: «يمثل الإفطار الرمضاني إحدى أهم الفعاليات السنوية التي نحرص في جمعية أصدقاء مرضى السرطان على تنظيمها، حيث يشكل فرصة مثالية للمرضى للالتقاء والتواصل مع بعضهم في أجواء رمضانية روحانية، ونسعى من خلال هذا الإفطار إلى تعزيز روح التماسك بينهم، وبثّ الأمل في نفوسهم، وتشجيعهم على مواصلة رحلة العلاج حتى يتحقق لهم الشفاء التام».

من جانبها، ثمنت الدكتورة نعيمة العلي، الدعم الكبير الذي تقدمه قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، لمرضى السرطان في الإمارات، مؤكدةً أن حرصها على مشاركة الجمعية في تنظيم هذا الإفطار الرمضاني والفعاليات المصاحبة له ينبع من إيمانها بمسؤوليتها المجتمعية والإنسانية في تقديم الدعم المعنوي للمرضى وأسرهم وبث الأمل في نفوسهم.

طباعة