برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أُلغي في 2020 بسبب «كوفيد-19»

    مهرجان مونترو.. الجاز وسط جمهور محدود في الهواء الطلق

    يشارك المغني البريطاني راغن بون مان، والفنانة الفرنسية وودكيد، في مهرجان مونترو لموسيقى الجاز الذي ينظم خلال الفترة من الثاني إلى 17 يوليو المقبل، بحضور جمهور محدود وفي الهواء الطلق بمعظمه بسبب الجائحة، كما أعلن منظمو المهرجان، أول من أمس.

    كذلك يحيي عازف البوق والملحن الفرنسي - اللبناني إبراهيم معلوف، والمغنية وكاتبة الأغنيات البريطانية أرلو باركس، حفلات في المهرجان السويسري الذي يعد أحد أهم الأحداث على الساحة الموسيقية العالمية، وكان أُلغيَ العام الماضي بسبب «كوفيد-19» للمرة الأولى منذ انطلاقه عام 1967.

    وحُدّدت مواعيد الدورة الـ55 هذه السنة بحيث تتزامن مع التخفيف المتوقع لإجراءات احتواء الجائحة في سويسرا.

    وخضع برنامج المهرجان للاختصار تحت الشعار غير الرسمي «كل صغير جميل»، وصُمِّم على نحو مرن قابل للتكيف مع تطورات الوضع الصحي.

    ومن المتوقع أن يحضر المهرجان نحو 20 ألف شخص، أي أقل بـ10 مرات ممّا كان عليه حجم جمهوره عام 2019 عندما استقطب نحو 250 ألف شخص.

    وأعلن المهرجان، في مارس الماضي، أن المنصة الرئيسة لحفلات المهرجان ستقام على بحيرة جنيف، على بُعد 25 متراً من الشاطئ، أمام مدرج يتسع لما يصل إلى 600 متفرج. وتقام أنشطة المهرجان على ثلاثة مسارح أخرى في قاعات فندق «فيرمونت لو مونترو بالاس» وحدائقه، اثنتان منها ستتاحان للجمهور مجاناً.

    وسيكون بإمكان 1500 شخص حضور أنشطة المهرجان كل يوم، على أن تُطرَح التذاكر للبيع اعتباراً من الثامن من يونيو الجاري.

    والجديد الآخر هو بث عدد من الحفلات الموسيقية عبر الإنترنت «بهدف توسيع الجمهور»، بحسب المنظمين.

    يشار إلى أن برنامج المهرجان، رغم تسميته، لا يقتصر على الجاز، إذ بادر إلى التنويع على مرّ السنوات ليشمل مجموعة من الأنواع الموسيقية، ومنها الإلكترونية والهيب هوب والبوب والسول.

    طباعة