مهرجان لمصمّمي الأزياء الشباب ينطلق «مهما كان الثمن»

صورة

افتتحت في إيير بجنوب فرنسا الدورة 35 من المهرجان الدولي للموضة الذي يحمل اسم هذه المدينة، ويشكل محطة مهمة للمصممين الشباب الصاعدين.

وقال مؤسس المهرجان ومديره جان بيار بلان، إن إقامة المهرجان هذه السنة «كانت ضرورية مهما كان الثمن»، نظراً إلى أهميته بالنسبة إلى المصممين الشباب الذين اختيروا قبل ستة أشهر لتقديم أعمالهم خلاله.

وتشمل هذه الدورة إقامة عروض ومعارض ولقاءات مفتوحة للجمهور، لكن بنصف القدرة الاستيعابية.

وستتاح الفرصة للمصممين العشرة الذين تختارهم لجنة التحكيم للمشاركة في النهائيات، ليقدموا أعمالهم ضمن عروض حية.

ويترأس اللجنة مؤسس علامة «جي دبليو أندرسون» التجارية، الإيرلندي جوناثان أندرسون، وتضم أعضاء آخرين من بينهم العارضة الأميركية كايا غيربر، ابنة العارضة سيندي كروفورد.

وقالت رئيسة المهرجان باسكال موسار لوكالة «فرانس برس» إن «المهرجان مختلف، لكنه قوي». وأضافت «إنه طريقتنا للرد على هذا الحزن الذي نراه. إنه الوقت المناسب للنهوض مجدداً».

وكان من المفترض أن تقام هذه النسخة أصلاً في أبريل الماضي، لكنها أرجئت بسبب تدابير الحجر والأزمة الصحية.

ويُعد هذا المهرجان أقدم مسابقة في العالم لمصممي الأزياء الشباب، وسبق أن كان الفوز في المهرجان نقطة انطلاق لمصممين برزوا لاحقاً.

طباعة