90% من العاملين يريدون الإبقاء على خيار العمل من المنزل

كشف مسح أجرته شركة سيسكو سيستمز أن نحو تسعة من كل 10 العاملين يرغبون في أن يكون لديهم القدرة على الاختيار بين العمل من المنزل أو من المكتب عند تخفيف القيود المتعلقة بجائحة كورونا، ويريدون أيضاً استقلالية أكبر في تحديد ساعات عملهم.

وأظهر البحث أن الجائحة غيرت سريعاً المواقف تجاه العمل من المنزل، إذ أصبح ثلثا العاملين أكثر إدراكاً لفوائد وتحديات أداء وظائفهم عن بُعد.

وذكرت سيسكو في تقرير ،صدر اليوم الأربعاء، أنه على الرغم من أن 5% فقط ممن شملهم الاستطلاع كانوا يعملون من المنزل معظم الوقت قبل الإغلاق، يريد 87% الآن أن يكون بمقدورهم اختيار أين وكيف ومتي يعملون.

وقال نائب رئيس سيسكو، جوردون تومسون، إنه يتعين على الشركات إعادة النظر في أسلوب عملها للمساعدة في تلبية المتطلبات الجديدة للعاملين، الذين أعطوا الأولوية للاتصالات الفعالة والتعاون قبل أي شيء آخر.

وأضاف أنه يتعين استخدام التكنولوجيا أيضاً لضمان سلامة الموظفين وأمن بياناتهم في بيئة العمل سواء في المنزل أو المكتب.

واستطلعت سيسكو آراء 10000 شخص في 12 سوقاً في أوروبا والشرق الأوسط وروسيا.

طباعة