جواهر القاسمي تفتتح الدورة الأولى لـ «الملتقى»

«أزيان» يطلّ بأناقة فاخرة

صورة

أكدت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، ضرورة الاستفادة من العلوم والمعارف والتقنيات الحديثة، واختيار الموثوق منها من أجل تعزيز سلوكيات وممارسات أكثر استدامة ومسؤولية، للحفاظ على صحة المرأة والأسرة والمجتمع، والارتقاء بالذوق العام إلى مستويات أفضل، تعكس جوهر الإنسان وفرادة هويته وخصوصيته الثقافية.

جواهر القاسمي:

«الذوق تربية، والجمال ثقافة.. هذا ما نشأت عليه أجيال من النساء في الإمارات، فتطورت وواكبت العصر، دون أن تنفصل عن جذر ثقافتها الأصيلة».

جاء ذلك خلال افتتاح سموها معرض وملتقى «أزيان»، الحدث السنوي الأول من نوعه في الشارقة، والمتخصص في الجمال، والأزياء، والصحة، الذي انطلق بدورته الأولى في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، أول من أمس، ويستمر حتى الغد.

وقالت سموها: «نريد للمرأة في مجتمعنا أن تكون قدوة في كل مجالات الحياة، قدوة لأطفالها في المنزل، وقدوة لزميلاتها في العمل، وقدوة للجيل الجديد من الفتيات. ومن هذا المنطلق نهتم في الشارقة بثقافة المرأة في مختلف الميادين، فكل سلوك وموقف منها يؤثر في محيطها العائلي والاجتماعي والمهني».

وأكدت أن «الجمال ظاهرة أصيلة وراء كل ما نراه في الطبيعة وفي ما ينتجه الإنسان، لكن الكثير من العوامل والمؤثرات تسهم في تشكيل الوعي الجمالي، من هنا تبرز أهمية التنشئة والتربية الصحيحة في بناء وعي جمالي لدى الجيل الجديد، على أسس سليمة وغايات نبيلة».

ودعت سموها الجيل الجديد إلى استكشاف فرص تطوير قطاعات العناية بالصحة والجمال، من منطلقات صحيحة تراعي المعايير القيمية والبيئية والاجتماعية.

وقالت إن «الذوق تربية، والجمال ثقافة، والصحة مسؤولية، هذا ما نشأت عليه أجيال من النساء في الإمارات، فتطورت وواكبت العصر دون أن تنفصل عن جذر ثقافتها الأصيلة، وتفاعلت مع ثقافات أخرى دون أن تفقد سمات هويتها وخصوصيتها».

وتجولت سموها بين أجنحة المعرض، واطلعت على الأفكار الجديدة، التي يقدمها عارضون محليون وعالميون.

وحضرت سمو الشيخة جواهر القاسمي عرض الأزياء الحصري في افتتاحية المعرض، الذي قدمته أناس - Ounass الموقع الإلكتروني الأول لمنتجات الأناقة الفاخرة في منطقة الشرق الأوسط، عبر منصة أزيان، أحدث أزياء شهر رمضان المبارك، وتشكيلة موسم ربيع/‏ صيف 2019، بالإضافة إلى اطلاعها على أحدث مجموعة من المجوهرات الفاخرة من بوشرون، الدار الفرنسية العريقة، التي تأسست عام 1800.

خبيرات عربيات

 

يستضيف «أزيان» نخبة من الخبيرات العربيات في مجال الجمال والأزياء والصحة، ويركز على ثلاثة محاور مختلفة، هي: الجمال، والأزياء، والصحة، إذ يُخصص يوماً مستقلاً لكل محور، ليتسنى للزوار الاطلاع على أحدث الابتكارات في كل قطاع، والتعرف عن كثب إلى آراء المختصين والخبراء، وحضور الجلسات النقاشية المتخصصة في كل محور.

طباعة