فيرزاتشي.. تعود إلى لمسة خمسينات القرن الماضي

«في أوربان» ساعة جديدة من «فيرزاتشي» للرجال مستوحاة من جماليات الماضي، فهي تعود إلى أناقة الأيام الخوالي، خصوصاً ساعة خمسينات القرن الـ20.

حجمها غير مبالغ فيه، وهي تُمعن في التفاصيل، لديها علبة بالغة الرفع تتماشى تماماً مع أكثر من مظهر رسمي. وتتحلى الساعة بملمس ناعم وحرف مصقول، ما يعطي المينا لمحة من التألق.

وضعت خياطة مزدوجة على حزام الجلد الخام لمظهر رسمي يتماشى مع المدينة. وثمة بديل بسوار مريح من لونين يعطي ساعةً كلاسيكية تتحلى بروح الماضي.

ساعة تبتعد عن التكلّف وتحافظ على الأناقة، فهي إكسسوار يناسب المدينة، لا يمكن لأي رجل كلاسيكي الاستغناء عنها. الساعة متوافرة في كل متاجر فيرزاتشي والباعة المعتمدين اعتباراً من شهر فبراير المقبل.

طباعة