أين تذهب نهاية الأسبوع

«أوشنا»

تنتشر المطاعم الهندية بشكل كبير في مختلف مدن الدولة، إلا أنه لا يمكن لأي مطعم أن يقدم، إضافة إلى أطباقه الممتعة، إطلالة على أحد أهم وأكثر المناطق جاذبية في العاصمة أبوظبي، فمن موقعه في سوق قرية البري في منطقة بين الجسرين في أبوظبي، وبالقرب من مجموعة من الفنادق الراقية والأنيقة، يتمتع مطعم «أوشنا» بإطلالة شديدة الجاذبية على المارينا، وجامع الشيخ زايد الكبير بأضوائه وعمارته الخلابة.

ومن خلال شرفة المطعم المطلة على منظر المارينا والمسجد، يمكن للزوار التمتع بمجموعة من الأطباق الهندية الكلاسيكية الشهية والمقدمة بطريقة أنيقة تليق بزيارة عائلية حميمة، أو جمع للأصدقاء، أو لقاء عمل، بينما يمكن التمتع بدفء الصالة الداخلية للمطعم، وبالخدمة المتخصصة والفاخرة لفريق العمل، ويستوعب المطعم بمساحته الشاسعة نحو 175 شخصاً، بينما تتميز الأطباق بمذاقها الأصيل وتتبيلاتها المميزة والخاصة بذلك الجزء الشمالي من الهند، خصوصاً الأطباق البحرية، والطيور مثل السمان، وشرائح لحم الحمل المتبلة.

ويتميز المطعم بديكوراته البسيطة المنتشرة على مساحة واسعة تعين على المزيد من الخصوصية للزوار، بطاولات مستديرة تعين على استيعاب العدد الكبير منهم، وكراسيه الوثيرة ومساحاته الخشبية وفواصله الشبكية ومناطقه المنفصلة التي تعين على كسر الملل، بينما تتميز الشرفة بمزيد من البساطة المتناسبة مع الأجواء الخارجية المطلة على المارينا، حيث تنتشر الطاولات والكراسي المصنوعة من الخيزران الأبيض، ما يعطي إيحاء بحرياً مريحاً على المكان.

يفتتح المطعم أبوابه من الساعة الثانية عشرة والنصف ظهراً وحتى منتصف الليل من الأحد وحتى الأربعاء، بينما يفتتح أبوابه من الساعة الثانية عشراً والنصف ظهراً وحتى الثالثة فجراً أيام الخميس وحتى السبت.


«داينو لايف»

أصبح بالإمكان التعرف إلى حياة عصور ما قبل التاريخ، وحياة الديناصورات الغامضة والمثيرة من خلال زيارة ممتعة للممشى في جميرا بيتش ريزيدنس في دبي، تلك الوجهة الشاطئية والسياحية الأكثر جذباً في الفترة الأخيرة، حيث يستضيف الممشى منذ أول من أمس أكثر معرض للديناصورات المتحركة في العالم، تحت عنوان «داينو لايف»، ما يعني توفير تجربة عائلية ممتعة ومميزة غير مكررة، تمتزج فيها المعلومات المفيدة بالمتعة والتشويق.

وسيحتضن الممشى، معرض «داينو لايف» لمدة ثلاثة أشهر، ويحتوي على مجسمات بالحجم الحقيقي لديناصورات من العصرين الترياسي والطباشيري، ما يعين المهتمين في مجال عصور ما قبل التاريخ على الاستفادة من المعلومات التي يوفرها المعرض، إضافة إلى الأطفال الذين غالباً ما يفضلون التعرف إلى مثل هذه الشخصيات الغامضة المنقرضة بأشكالها الضخمة الكبيرة.

إضافة إلى ذلك يوفر المعرض مجموعة متنوعة من الأنشطة المسلية، بما في ذلك أنشطة خاصة بالأطفال الصغار، إضافة إلى عروض سينمائية ثلاثية الأبعاد، كما يمكن للزوار الاستعانة بالمزيد من المعلومات والإرشادات والتفاصيل حول المعرض من خلال توفر مرشدين لمرافقتهم خلال جولتهم بين ديناصورات الحقبتين، وطريقة تعايشها آنذاك، والتعرف بشكل أكبر على تلك المخلوقات المدهشة التي كانت تحتل كوكب الأرض بقوتها وضخامتها وشراستها. يمتد المعرض على مساحة 3000 متر مربع، بجوار فندق الهيلتون في الممشى، وتتوافر تذاكر الدخول مقابل 50 درهماً إماراتياً لدخول المعرض، و20 درهماً إضافية لعروض السينما ثلاثية الأبعاد. يذكر أن الممشى في جميرا بيتش ريزيدنس يعتبر من الوجهات المثلى للعيش والعمل والترفيه، وذلك بفضل موقعه المتميز وما يقدمه من تجارب رائعة سواء في التسوق أو الضيافة، إضافة إلى المطاعم والمقاهي المميزة والأنيقة الممتدة على طول الممشى المطل على الشاطئ الأنيق المزدحم والمبتهج دائماً، إضافة إلى الفعاليات الحية التي ينظمها على مدار العام.


«شينزن»

افتتح أخيراً المطعم الصيني الجديد «شينزن» في دبي فيستفال سنتر، مستوحياً فكرته من سلسلة مطاعم «زن» الشهيرة، في كل من هونغ كونغ والصين ولندن والمكسيك، مقدما مجموعة جديدة تماماً وحصرية من الأطباق الكانتونية الفاخرة في جو مبهر وإطلالة على المارينا، ليكون أحد الأماكن التي لا بد من زيارتها للمقيمين والسياح.

أما قائمة الطعام في مطعم شينزن فتضع معايير جديدة للطعام الكانتوني العصري والراقي في دبي، فالطاهي التنفيذي لاي كا وينج يدعو الزوار إلى الاستمتاع بأطباقهم المفضلة والمعروفة، ومنها دجاج كونغ باو وستيك التندريون البقري المقلي مع صلصة هونغ كونغ، أما أولئك الذين يحبون تجربة الأطباق الجديدة فيقدم لهم المطعم الأطايب الغريبة مثل قنديل البحر وحساء عش الطير وأجنحة الدجاج المقلية المخلاة من العظام والمحشوة بالأرز.

وللمزيد من الإثارة في مطبخ شيزن، فقد خصصت قاعتان لإعداد وطهو الديم سام وبط بكين، ففي كل قاعة يعمل أحد الطهاة بشكل فني في رحلة الطهو الدقيقة التي يتطلبها كل من الطبقين، وتقدم قائمة الديم سام مذاقاً فريداً من الربيان والدجاج المشوي والعديد من الحشوات الرائعة، بينما يقدم طبق بط برلين الحصري لدى شيزن مع البانكيك الصيني على مرحلتين، يشرحهما الموظفون للزوار.

استخدمت مصممة الديكور رشيدة راجكوتوالا علامتها المعروفة «الأناقة المنضبطة» لخلق أجواء شرقية عبر المطعم والصالة المؤلفين من 160 مقعداً، ومن خلال مجموعة ألوان من الأسود الأنيق ودرجات الأحمر الغنية تمكنت من خلق مكان يتمتع بالديكور الدراماتيكي والراقي، أما الجدران فهي مزينة بأكثر من 200 قطعة من الفن الصيني الأصيل، التي اختارتها المستشارة الفنية نيمي أونغر.

وبفضل النوافذ التي تمتد بارتفاع الجدار إلى السقف فإن شيزن يتحول من بقعة مضيئة ومعاصرة في النهار إلى مكان هادئ أكثر إغراء وحميمية ليلاً، أما الشرفة الأنيقة في دبي فستيفال سيتي فتقدم للضيوف مكاناً جذاباً لقضاء وقت مميز في الهواء الطلق، كما يضم شينزن صالة جميلة ومريحة يمكن للضيوف الاستمتاع فيها بتناول المشروبات قبل أو بعد الطعام مع العائلة والأصدقاء والأحباء، والتي يمكن التمتع فيها بمجموعة من مشروبات الموكتيل والمرطبات الخفيفة.

 

طباعة