سلام حمزة غيث تلقي كلمة بقمة للأمم المتحدة في ايطاليا

شاركت الناشطة بحقوق الانسان سلام حمزة غيث بأعمال القمة العالمية لسياحة الشباب (GYTS)،  والتي عقدت في إيطاليا، وهي الأولى من نوعها على المستوى العالمي. وتهدف القمة لمساعدة المشاركين الشباب أن يكونوا جزءًا من تجربة فريدة تهدف إلى تعزيز مشاركة الشباب في قطاع السياحة وتمكين الأجيال الشابة في قيادة عالم أكثر استدامة.

وألقت حمزة كلمة خلال القمة، أمام مئة وعشرين طفل وشاب من مختلف الجنسيات، ركزت فيها على أهمية القمة التي تنظمها منظمة السياحة العالمية (UNWTO) بالتعاون مع وزارة السياحة الإيطالية والمجلس الوطني الإيطالي للسياحة.

وأشارت حمزة خلال كلمتها إلى أن الشباب يمكن لهم أن يلعبوًا دورًا رئيسيًا في تجاوز الأزمة التي يواجهها قطاع السياحة حاليًا نتيجة تداعيات فيروس كورونا وتأثيرها على القطاع السياحي.

وشددت على أنه يمكن للشباب أن يكونوا عاملًا فعالاً للتعافي والتغيير، ويلعبون دورًا رائدًا في الانتقال إلى سياحة أكثر استدامة والتي لايمكن أن تنجح دون توفر مناخ يسوده السلام، وإذا تم توجيههم بشكل صحيح.

وسلطت الضوء على عمل جمعيتها "سمول وورلد" ونشاطاتها الانسانية، مشيرة إلى أن نشاطاتها لم تتوقف خلال فترة جائحة كورونا. ووجهت في ختام كلمتها رسالة شكر وامتنان لدولة الامارات على دعمها الكبير لها، ومساندتها في كل أنشطتها ومشاريعها.

وتم خلال القمة تكريم حمزة ومنحها جائزة "سفيرة السلام والسياحة"، وأهدت حمزة تكريمها إلى كل امرأة عربية عموماً، ولبنانية واماراتية على وجه الخصوص. وتفاعل الجمهور بشكل كبير مع كلمة السيدة سلام، وتعهد عدد من الحاضرين على العمل على تنفيذ البنود الوارد في كلمتها.

وقد أثنى عدد كبير على السيدة سلام، لقدرتها على إيصال كم هائل من المعلومات التي أثرت القمة ومشاركيها. يشار إلى أن حمزة هي الامرأة العربية الوحيدة المشاركة في أعمال القمة العالمية لسياحة الشباب.

طباعة