توقعات بانتعاش مبيعات التجزئة خلال شهر رمضان

تشهد أسواق المنطقة حالة من الانتعاش الذي بات معتاداً لقطاع التجزئة خلال شهر رمضان. ويبرز ذلك بشكل واضح في أسواق الإمارات ودول المنطقة. وهذا العام تشهد مراكز التسوق في المنطقة وفي جميع أنحاء الإمارات إقبالاً كبيراً من مئات الآلاف من المتسوقين والزوار.
وخلال شهر رمضان الكريم، من المعتاد أيضاً أن تنمو المبيعات بصورة سنوية، إلا أن ذلك النمو في يتميز بزيادة أوسع نطاقاً تشمل حجم المبيعات، وتنوع خيارات البيع بالتجزئة المخصصة للعائلات والتي تعزز ازدهار السوق المحلية.

بدورها، كشفت رد تاغ، العلامة المفضلة في منطقة الخليج العربي والمتخصصة بالمنتجات المنزلية والأزياء العصرية، عن سحوبات نقدية لعملائها في الشرق الأوسط احتفالاً بشهر رمضان المبارك. وتحرص العلامة ضمن عروض رمضان كريم لهذا الموسم على تقديم جائزة نقدية هي الأكبر من نوعها على مستوى الشركات في قطاع الأزياء

ومن المقرر أن تختار العلامة 5 فائزين أسبوعياً في كل بلد طوال فترة العرض، حيث سيتم توزيع جوائز مادية تختلف من دولة لأخرى. ففي الإمارات وحدها خصصت رد تاغ 5 آلاف درهم أسبوعياً لخمسة من العملاء المحظوظين، ليصل إجمالي الجوائز إلى 125 ألف درهم إماراتي. ويستمر عرض رمضان كريم مدة 35 يوماً من 27 مارس وحتى 30 أبريل.

أمّا الجائزة النقدية المخصصة لكل فائز أسبوعياً في البحرين والكويت وعُمان وقطر فتبلغ 500 دينار بحريني و400 دينار كويتي و500 ريال عُماني و5 آلاف ريال قطري على الترتيب. وتجري السحوبات كل أسبوع في البلدان المذكورة أعلاه. ويمكن للعملاء التسجيل مع كل عملية شراء في حال التسوق أكثر من مرة في اليوم، مما يتيح لهم تعزيز فرص الفوز بالجائزة.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال شهباز شيخ، الرئيس التنفيذي للمتاجر في رد تاغ: "ينفرد شهر رمضان المبارك بمكانة خاصة في المنطقة تميزه عن كافة الاحتفالات الأخرى، فهو شهر التفاني والعطاء. لذلك حرصنا هذا الموسم على تقديم جائز نقدية مجزية في جميع أنحاء الشرق الأوسط بطريقة تلامس حياة عملائنا، وتعبّر لهم عن خالص امتنانا وتقديرنا لإخلاصهم. كما قال شهباز شيخ، الرئيس التنفيذي للمتاجر في رد تاغ: "جاءت فكرة عروض رمضان من استبيان داخلي أجريناه على عملائنا من الفئة البلاتينية، والذي أظهر تفضيل العملاء للجوائز النقدية والسيارات. وتقديراً للعملاء الدائمين للعلامة، حرصنا على منحهم فرصة الفوز بالجائزة لعدة مرات".

كما سيحصل كل متسوق تبلغ قيمة مشترياته 250 درهم في الإمارات العربية المتحدة على هدية مجانية، من بينها، على سبيل المثال زجاجة عطر فاخر. بينما يبلغ الحدّ الأدنى للمشتريات التي تتيح الفوز بالهدية في البحرين والكويت وعُمان وقطر 25 دينار بحريني و20 دينار كويتي و25 ريال عُماني و250 ريال قطري على التوالي. وتشكّل الهدية المجانية رسالة محبة وامتنان تقدمها رد تاغ لجميع عملائها خلال الشهر الكريم.

وأضاف شهباز: "لطالما أولت رد تاغ اهتماماً خاصاً بالعروض والسحوبات والهدايا التي تقدمها، في إطار سعيها الدائم إلى التميّز في ما يتعلق بتجارب العملاء. فالحصول على ولاء العملاء يتطلب جهوداً جدية ومتواصلة. وهذا ما نجحنا في تحقيقه خلال سنوات طويلة. ونحرص على تقديم المزيد من العروض الهادفة في المستقبل".
تحرص رد تاغ على تعزيز مكانتها الإقليمية في مجال المنتجات المنزلية والأزياء العصرية من خلال تقديم مجموعة متميزة من الخدمات الجديدة في الشرق الأوسط، وإطلاق برنامج الولاء متعدد المستويات، مكافآت رد تاغ، الذي يضم أكثر من 15 مليون عضو.  

طباعة